وورلد تربيون: الثوار السوريون يرفضون الدور الأمريكي

وورلد تربيون: الثوار السوريون يرفضون الدور الأمريكي

عمّان- (خاص) من إيمان الهميسات

قالت مصادر المعارضة، وفقاً لصحيفة “وورلد تربيون” الأمريكية، أنّ وكالة المخابرات المركزية تعمل بالتعاون مع الأردن والمملكة العربية السعودية على تدريب وتجهيز 10000 سوري للإنضمام إلى الثورة السنية ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

ويقول ممثل الولايات المتحدة الأمريكية في الإئتلاف الوطني السوري نجيب الغضبان: “يدرب هؤلاء المقاتلين متخصصين من وكالة الإستخبارات المركزية في مخيمات داخل الأراضي الأردنية”.

وفي مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط السعودية، قال الغضبان إنّ الأردن وافق على استضافة معسكرات لتدريب المتمردين، وأن الصراع في سوريا حرّض إيران وروسيا ضد واشنطن وحلفائها في الخليج العربي. كما أنّ الصراع في سوريا لم يعد صراعا سوريا داخليا.

وقال مصدر إنّ وكالة الاستخبارات الأمريكية تريد بناء قوة تعمل باستمرار على مضايقة القوات السورية وحلفائها.

وأضافت الصحيفة أنه في شهر فبراير/شباط الماضي أرسلت المخابرات الأمريكية 500 من الثوار تم تدريبهم وتجهيزهم على الأسلحة المضادة للدبابات والطائرات.

ونقلت الصحيفة أنّ ضابطاً في الجيش السوري الحر قال “إن السعوديين يريدون حماية رعاياهم المتواجدين حول العاصمة دمشق، وهذا هو لسبب التمويل”.

وتقول المصادر إنّ وكالة الاستخبارات المركزية تريد أن تحافظ على تدفق نحو 10000 متمرد مقاتل من الأردن الى سوريا كل شهرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث