حماس: بدأنا بخطوات لتطوير علاقتنا مع إيران

حماس: بدأنا بخطوات لتطوير علاقتنا مع إيران

طهران – (خاص) من أحمد الساعدي

أعلن عضو المكتب السياسي لحركة حماس محمود الزهار عن قيام الحركة باتخاذ خطوات من شأنها تطوير علاقتها مع إيران. وتدهورت العلاقة بين طهران وحماس على خلفية الأزمة السورية، وقيام النظام السوري بإغلاق مقر الحركة وطرد قادتها من دمشق.

واعتبر الزهار تصريح رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني الذي قال فيه إنّ طهران لا زالت تدعم حماس وأنّ العلاقة معها جيدة، “متوقعاً وليس مفاجئاً لحركة حماس من قبل المسؤولين الإيرانيين”.

وقال لاريجاني في حديث تلفزيوني، الإثنين: “علاقاتنا مع حماس جيدة كالسابق وواجبنا الإسلامي دعم المقاومة ولذلك ندعم حماس”. مضيفاً أنّ “حركة حماس تيار يحاول استرداد حقوق الشعب الفلسطيني ولذلك ندعمها والدعم يكون بحسب الظروف”.

وعن علاقة الحركة بدمشق وحزب الله، أقرّ عضو المكتب السياسي لحماس في حديثه لوكالة فارس الإيرانية بأنّ هذا الموضوع معقد، لافتاً إلى أن “العلاقة مع كل المكونات العربية يجب أن تكون طيبةً، دون التدخل في شؤونها الداخلية”.

وعن الخطوات التي اتخذتها حركة حماس لتحسين العلاقة مع القاهرة، والتي تفاقمت بعيد قرار محكمة الأمور المستعجلة المصرية القاضي بحظرها، نبّه الزهار إلى أنهم “في حالة التلقي، وليس في حالة الفعل”.

وقال بهذا الصدد: “هناك هجمة مصرية ضخمة على حركة حماس من قبل إعلاميين ورجال أمن سابقين، وفي هذه الحالة لن يكون أي اتصال فاعل، أو يحرز تقدمًا”. ونفى الزهار أن يكون قد صرَّح بأن القاهرة قد فقدت دورها في ملف المصالحة الفلسطينية، موضحًا أنه اعتبر “إخراج حركة حماس من دائرة العمل في مصر (بعد قرار المحكمة) سيؤثر سلبًا على موضوع المصالحة”.

وفي سؤاله عن “سفينة الأسلحة الإيرانية”، التي أعلن الجيش الإسرائيلي أنه ضبطها الأسبوع الماضي في عرض البحر الأحمر قبل أن تصل لقطاع غزة، بيَّن الزهار أنها لعبةٌ مكشوفة من حكومة الاحتلال.

وأوضح الزهار أنّ هذه اللعبة تهدف للتأليب على إيران والمقاومة الفلسطينية ومزيد من الضغوط على حركة حماس – التي تسيطر على قطاع غزة – لافتًا إلى أنه لن يكون لها أي تأثير في الرأي العام الغربي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث