أوباما وهولاند يضعان خطة للسيطرة على شمال أفريقيا

أوباما وهولاند يضعان خطة للسيطرة على شمال أفريقيا

الجزائر- (خاص) من أنس الصبري

كشفت تقارير استخباراتية عن مخطط أعدّته واشنطن وباريس للسيطرة على منطقة شمال أفريقيا وصحراء الساحل تحت ذريعة محاربة الإرهاب وحماية المصالح، وقالت إنّ الاجتماع الذي جمع أوباما وهولاند، مؤخراً بواشنطن، أخذت أفريقيا خلاله، حصة الأسد من النقاش والمحادثات، خاصة منطقة الساحل، حيث تم الاتفاق على اعتماد خطة فرنكو أمريكي ثلاثية الأبعاد، التنمية + الدفاع + الدبلوماسية، تقودها منظمة حلف شمال الأطلسي، بالتوازي مع التقرب من المنظمات الإقليمية والدولية، بما في ذلك الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي، وتبني مشاريع استثماراتية بدل المنح التقليدية.

وأشار المصدر إلى أنّ باراك أوباما، وفرانسوا هولاند، اتفقا على ضرورة رفع “الناتو” لتواجده في المنطقة، وقررا وضع الارتباط والحضور في منطقة على رأس جدول أعمال قمة “منظمة حلف شمال الأطلسي” المقررة في سبتمبر/ايلول، مبرزاً أنّ واشنطن تحاول تعويض التقليص الحتمي لنفقات الدفاع المؤدي إلى تراجع في التدخلات العسكرية والتواجد في المنطقة والعالم، عبر اتباعها نهجاً متعدّد الأطراف تلعب فيه منظمة حلف شمال الأطلسي دوراً كبيراً.

وكشفت التقارير عن لقاء عقد في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، مؤخراً، قال عضو مجلس الشيوخ الأمريكي كريستوفر ميرفي، خلال تدخله، إنه “إذا تجاهلنا الصراعات الإقليمية والمناطق غير الخاضعة للحكم في منطقة شمال أفريقيا والساحل، فإننا وأوروبا سوف نتحمل مخاطر وتبعات ذلك”. بينما دعا رفقة السناتور جون ماكين، الذي حضر إلى جانب شخصيات أمريكية اللقاء، إلى ضرورة انخراط منظمة حلف شمال الأطلسي بصورة أكثر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث