إيران تُمدّد المفاوضات النووية ستة أشهر

إيران تُمدّد المفاوضات النووية ستة أشهر
المصدر: طهران- (خاص) من أحمد الساعدي

ألمح مندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية رضا نجفي إلى إمكانية تمديد المفاوضات النووية بين بلاده مع الدول الست الكبرى لستة أشهر إضافية، مؤكداً وجود نية لدى الطرفين للتوصل إلى اتفاق شامل في إطار الفترة المحددة في غضون الأشهر الثلاثة القادمة.

وأوضح السفير الإيراني لدى الوكالة الدولية في اجتماع مع ممثلي حركة عدم الانحياز في فيينا عن سير المفاوضات بين بلاده والدول الست الكبرى والوكالة الدولية للطاقة الذرية، مبيناً أن متابعة الاتفاق النووي وفق مسارين مختلفين أحدهما فني مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والآخر يتمثل في مناقشات سياسية مع مجموعة خمسة زائد واحد.

وأشاد نجفي بنتائج المحادثات التي جرت بين طهران ومجموعة الستة على الرغم من وجود بعض القضايا الخلافية، كما تناول فرص إبرام اتفاق نهائي خلال فترة ستة أشهر المحددة والتي تنتهي في تموز/أيلول، لافتا إلى إمكانية تمديد المفاوضات لستة أشهر إضافية.

الوكالة الذرية: نحتاج لوقت كثير لحل كل القضايا العالقة

من جهة أخرى، قال مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة يوكيا أمانو إن الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية الست ينفذ وفقا للخطة الموضوعة ولكن ما زال هناك الكثير من العمل لحل كل القضايا العالقة فيما يتعلق بأنشطة طهران النووية.

وأضاف آمانو أن هناك نقصا يصل إلى 1.6 مليون يورو في الأموال التي تحتاجها الوكالة لتمويل عملها الإضافي المتعلق بالتأكد من وفاء إيران بجانبها من الاتفاق ومدته ستة أشهر.

وقال في اجتماع لمجلس محافظي الوكالة المؤلف من 35 عضوا “الاجراءات التي نفذتها إيران والمزيد من الالتزامات التي اتخذتها تمثل خطوة إيجابية للأمام ولكن ما زال هناك الكثير من العمل لحل كل القضايا العالقة”.

وقد أبرمت إيران مع مجموعة 5+1 في 24 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في جنيف اتفاقا مرحليا لمدة ستة أشهر ينص على تجميد بعض الأنشطة النووية مقابل رفع جزء من العقوبات. ودخلت الاتفاق المرحلي حيز التنفيذ في 20 كانون الثاني/ يناير تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث