مقاتلون أكراد مشتبه بهم يخطفون مسؤولا محليا في جنوب شرق تركيا

مقاتلون أكراد مشتبه بهم يخطفون مسؤولا محليا في جنوب شرق تركيا

ديار بكر ـ قالت مصادر أمنية الأحد إن مسلحين خطفوا أكبر مسؤول منتخب في قرية في جنوب شرق تركيا مما أثار القلق من إمكانية تصاعد العنف في المنطقة قبيل انتخابات بلدية تجري يوم 30 مارس/ اذار.

وذكرت المصادر أن عبد الرحمن ايجر (50 عاما) هو رئيس قرية جيجلي قرب الحدود العراقية في اقليم هكاري النائي. وهو عضو في حزب العدالة والتنمية الذي ينتمي له رئيس الوزراء طيب اردوغان.

وألقت المصادر بالمسؤولية على حزب العمال الكردستاني وقالت إن ايجر خطف تحت تهديد السلاح ولم ترد أخبار عنه منذ الجمعة.

ولم يعلن حزب العمال الكردستاني مسؤوليته.

وأكدت القيادة العامة لأركان الجيش التركي خطف ايجر بموقعها على الانترنت.

ويسود الهدوء إلى حد كبير جنوب شرق تركيا الذي يغلب عليه الأكراد منذ أعلن حزب العمال الكردستاني وقفا لاطلاق النار في مارس/ اذار 2013 وسحب كثيرا من مقاتليه إلى قواعد في شمال العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث