تقارير: إيران تجري أبحاثا لتصنيع قنبلة نووية‬

تقارير: إيران تجري أبحاثا لتصنيع قنبلة نووية‬

القدس – حثت إسرائيل الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوم الجمعة، على الكشف عن كافة المعلومات المتاحة المتعلقة بالملف النووي الإيراني والشكوك التي تحوم حول إجراء إيران أبحاثا لتصنيع قنبلة نووية.

جاءت دعوة إسرائيل بعد تقرير نشر يوم الخميس نقل عن مصادر مطلعة قولها إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية في العام الماضي كانت تنوي إصدار تقرير مهم عن إيران، ربما كان سيكشف المزيد من أبحاثها التي يزعم أن الغرض منها كان صنع قنبلة نووية لكنها تراجعت بعد تحسن العلاقات بين طهران والعالم الخارجي.

وقالت المصادر إنه لا توجد وسيلة لمعرفة المعلومات التي جمعتها وكالة الطاقة الذرية في هذه الوثيقة الجديدة ،مؤكدا المصدر أن التقرير يكشف المستجدات في الملف النووي الإيراني ويضاعف مخاوف المجتمع الدولي بشأن أنشطة طهران النووية.

وأكدت المصادر أن التقرير الذي امتنعت الوكالة عن نشره ربما كان سيرقى إلى مراجعة أوسع للملف النووي الإيراني لتشمل الابعاد العسكرية المحتملة وقضايا أخرى معلقة. وأضافت أن الفكرة طرحت على المستوى الداخلي عندما بدا أن مساعي الوكالة الدولية لإقناع إيران بالتعاون في تحقيقاتها بلغت طريقا مسدودا في منتصف عام 2013.

وقال وزير الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلي “يوفال شتاينتز” في بيان:”دور الوكالة الدولية للطاقة الذرية كشف جميع المعلومات المتعلقة بالأبعاد العسكرية للمشروع النووي الإيراني للمجتمع الدولي وليس حجبها بسبب الحساسية الدبلوماسية.”

وأضاف “لأن مسألة الأبعاد العسكرية المحتملة مهمة جدا لاتفاق نهائي مع إيران أدعو الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى استكمال ونشر التقرير في أقرب فرصة ممكنة.”

ويعتقد على نطاق واسع أن إسرائيل لديها الترسانة النووية الوحيدة في المنطقة. ولها ممثلون في الوكالة الدولية للطاقة الذرية لكنها على عكس إيران لم توقع على معاهدة حظر الانتشار النووي.

إلا أنه بعد أن تولت السلطة قيادة جديدة تسعى لإنهاء العزلة الدولية أبرمت إيران والوكالة في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي اتفاقا لتحقيق الشفافية، للمساعدة في تهدئة المخاوف بشأن أنشطتها النووية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث