المعارضة الإيرانية تعترض على “مخالفات” شابت انتخابات الرئاسة

المعارضة الإيرانية تعترض على “مخالفات” شابت انتخابات الرئاسة

قبل انتهاء عملية التصويت في الانتخابات الرئاسية الإيرانية، الجمعة، أكد مسؤول حملة المعارضة وجود “مخالفات” عديدة في العملية الانتخابية، داعيًا إلى تدخل السلطات.

وتحدث علي نيكزاد، مسؤول حملة رجل الدين المحافظ إبراهيم رئيسي، عن “دعاية إعلامية قام بها بعض المسؤولين وأنصار الحكومة” لصالح الرئيس حسن روحاني الذي يسعى إلى إعادة انتخابه.

وأضاف نيكزاد: إن “مثل هذه المخالفات هي تصرفات غير أخلاقية تنتهك حقوق الناس”.

وتنص قوانين الانتخاب الإيرانية على عدم السعي للتأثير على الناخبين عند انتهاء الحملات الانتخابية، قبل 24 ساعة من فتح مراكز الاقتراع.

وقال مسؤول آخر في حملة رئيسي: إن 2019 مخالفة حصلت حتى الآن، وإنه لم يتم توزيع ما يكفي من بطاقات الاقتراع في مناطق تعتبر موالية لرئيسي، من بينها مدينته مشهد.

ولم يصدر أي تعليق فوري من فريق روحاني.

ويتعين أن يصادق مجلس الخبراء، الذي يهيمن عليه المحافظون، على نتيجة الانتخابات.

من ناحية أخرى، أعلن مسؤولون أنهم سيبقون أبواب مراكز الاقتراع مفتوحة لساعتين إضافيتين مساء الجمعة، بسبب الإقبال الكبير للناخبين في الانتخابات الرئاسية والبلدية.

ويتصدر روحاني، رجل الدين المعتدل الذي سعى إلى إعادة بناء علاقات بلاده بالعالم، الاستطلاعات غير الرسمية.