القضاء السويدي يوقف ملاحقة مؤسس “ويكيليكس” بتهمة الاغتصاب

القضاء السويدي يوقف ملاحقة مؤسس “ويكيليكس” بتهمة الاغتصاب

أعلنت النيابة العامة في السويد اليوم الجمعة التحفظ على الدعوى المقدمة بحق مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج على خلفية اتهامه بالاغتصاب، لتطوي بذلك صفحة ملف قضائي ساخن رأى النور العام 2010 .

وقال النيابة العامة في بيان أصدرته اليوم الجمعة:”قررت المدعية العامة ماريان ناي حفظ الدعوى بتهمة الاغتصاب المفترض بحق جوليان أسانج”.

وأضافت النيابة أنها ستبرر هذا القرار في مؤتمر صحافي سيعقد في ستوكهولم في وقت لاحق اليوم.

وتشكل هذه الخطوة انتصارًا للأسترالي البالغ من العمر 45 عامًا، والذي نفى باستمرار الاتهامات التي وجهتها إليه في آب/أغسطس 2010 سويدية في الثلاثينات من العمر.

وأسانج لاجئ في سفارة الأكوادور في لندن منذ 2012، على أمل الإفلات من مذكرة توقيف أوروبية صدرت عن السويد.

ويرى أسانج في اتهامه بالاغتصاب مناورة لتسليمه في نهاية المطاف إلى الولايات المتحدة حيث يمكن أن يلاحق لنشره وثائق سرية عسكرية ودبلوماسية.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر وبعد تعقيدات إجرائية، دافع أسانج عن نفسه في لندن أمام مدع اكوادوري بحضور قضاة سويديين، ليؤكد أنه بريء وأن المدعية وافقت على إقامة علاقات جنسية معه.