صربيا تحلم بالسلام عبر الانضمام للاتحاد الأوروبي

صربيا تحلم بالسلام عبر الانضمام للاتحاد الأوروبي
المصدر: بلجراد - (خاص) من إيمان الهميسات

أكد رئيس وزراء صربيا إيفيكا داسيتش أن انضمام بلاده إلى الاتحاد الأوروبي يعطي الفرصة لمنطقة البلقان لتنعم بالسلام والاستقرار.

وقال داسيتش في مقابلة مع أحد المحللين السياسيين لمنطقة البلقان، إن “منطقة البلقان لم تذق طعم الاستقرار منذ 100 عام، لكننا نريد الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، كما أن صربيا التي كانت منبوذة منذ عشر سنوات، يمكنها الآن أن تكون في قلب هذا التحول”.

وبين أن “بدء محادثات الانضمام إلى الإتحاد الأوروبي تعد لحظة تاريخية بالنسبة لصربيا، حيث سيتم تحديد ملامح البلاد في العشرين سنة القادمة”، موضحا أن صربيا تسعى من خلال أجندتنا لتصبح دولة ذات عضوية كاملة في الاتحاد الأوروبي بحلول عام 2020.

وأضاف أن صربيا تأمل أن تكون كأخواتها من دول شرق أوروبا، بالرغم مما تعانيه من صعوبات تكمن في فرض القيود على الإعلام، واستفحال الفساد في البلاد.

وأكد أن بلاده “تشهد تطوراً ملموساً، وأن صورة صربيا تغيرت في الخارج، ويمكن أن يكون ذلك عاملا للاستقرار والسلام في المنطقة”.

يذكر أن داسيتش لا يحظى بشعبية كبيرة في صربيا، حيث لم يستطع حزبه كسب أكثر من 15% من الأصوات في انتخابات عام 2012، قبل أن يصبح رئيس الوزراء في الحكومة الجديدة التي شُكِل أغلب أعضائها من الحزب المحافظ الذي يقوده قوميون متطرفون سابقون.

وكان داسيتش متحدثا سابقا باسم سلوبودان ميلوسيفيتش، ورجلا بارزا في بداية التسعينات عندما تورطت صربيا في عدة حروب مع كرواتيا والبوسنة، وأصبحت البلاد البطل الرئيسي في رواية العنف والتطهير العرقي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث