إيران تفرج بكفالة عن رئيس تحرير صحيفة إصلاحية

إيران تفرج بكفالة عن رئيس تحرير صحيفة إصلاحية

طهران – (خاص) من أحمد السعدي

أفرجت السلطات الإيرانية، الأحد، عن رئيس تحرير صحيفة “آسمان” المقرّبة من تيار الإصلاحيين والمدعومة من الرئيس حسن روحاني.

وكانت السلطات الأمنية اعتقلت الخميس الماضي الصحفي عباس بزركمهر بعد ما منعت صحيفته من الصدور بسبب مقال اعتبر “القصاص غير إنساني”، عدّته السلطات القضائية الإيرانية بأنّ ذلك “مخالف للشريعة وإهانة للمقدسات”.

وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية نقلاً عن الصحفي نوشاد عبادي قوله “إنّ السلطات أفرجت عن الزميل عباس بزركمهر بكفالة مالية”. مضيفاً أنّ “المجلس الأعلى المشرف على عمل الصحافة سينظر الاثنين بالمحتوى الذي نشرته الجريدة”.

وأبقت وزارة الثقافة والإعلام على قرارها بوقف نشاط الصحيفة إلى حين ينتهي القضاء من دراسة موضوع الصحيفة وإعلام الوزارة بذلك.

وكانت صحيفة “آسمان” قد عادت قبل أسبوع من وقف نشاطها بعدما منعت مع مجموعة من الصحف المحلية على خلفية الاحتجاجات التي اندلعت عام 2009 بعد الانتخابات التي فاز فيها الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

وأثارت صحيفة “آسمان” جدلاً في الشارع الإيراني بعدما اعتبرت الثلاثاء حكم القصاص الذي تنفذه السلطات في البلاد ضد المدانين بأنه “غير إنساني”، ونقلت الصحيفة عن الخبير السياسي والباحث التاريخي الإيراني داود هرميداس قوله “إنّ حكم القصاص في الشريعة الإسلامية مخالف للإنسانية”.

من جهته، قال مدير تحرير صحيفة “آسمان”، عباس بزركمهر، في وقتها إنّ “الصحيفة قامت بإزالة هذا الجزء المنشور على صفحتها قبل طباعة الصحيفة”، مشيراً إلى وجود “أسباب فنية حالت دون حذف هذه العبارة التي اعتبرت القصاص بأنه “غير إنساني”.

وحصلت صحيفة “آسمان” الإصلاحية قبل أيام على مساعدة مالية من قبل الحكومة بما يعادل 160 ألف دولار، بحسب ما ذكر غلام حسين كرباسجي عضو حزب البناء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث