خامنئي: المفاوضات النووية لن تؤدي إلى أية نتيجة

خامنئي: المفاوضات النووية لن تؤدي إلى أية نتيجة
المصدر: طهران ـ (خاص) من أحمد السعدي

أعرب المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي عدم تفاؤله بالمفاوضات النووية التي تجري حالياً بين طهران والدول الغربية الست بشأن برنامج إيران النووي.

خامنئي قال خلال استقباله حشدا من أهالي محافظة آذربايجان شمال غرب إيران إن “المفاوضات النووية مع الدول الكبرى لن تؤدي إلى أي نتيجة لأن مشكلة أمريكا مع الجمهورية الإسلامية وأصل الثورة الإسلامية”، مشدداً على أن إيران لن تنقض عهودها وما بدأته وزارة الخارجية سيستمر.

وأضاف المرشد خامنئي، وهو أعلى سلطة في إيران، أن الإدارة الأمريكية هي مظهر لنظام الهيمنة في العالم، لافتاً إلى أن الشعب الإيراني لن يخضع لابتزازاتها إطلاقا.

كما انتقد خامنئي مطالبة الولايات المتحدة طهران بالإفراج عن زعماء الاحتجاجات التي اندلعت عام 2009، موجهاً خطابه للداخل “أن على البعض إلا يسعى لتجميل صورة أمريكا عبر إزالة القبائح وممارسات الرعب والعنف عنها، فقتل الناس الأبرياء ودعم الدكتاتوريين والكيان الصهيوني مثبت في السجل الأسود لأعمال الإدارة الأمريكية”.

وأضاف أن الرئيس الأمريكي أعلن بكل صلافة دعمه لمثيري الفتنة (هو عنوان تطلقه إيران ووسائل إعلامها على زعماء الاحتجاجات وفي مقدمتهم مير حسين موسوي ومهدي كروبي) ومازال يعلن دعمه لهم.

تصريحات خامنئي تأتي، فيما وصل الفريق الإيراني للمفاوضات النووية مع مجموعة “5+1” صباح الاثنين إلى العاصمة النمساوية فيينا. وستنطلق المفاوضات بين وفدي إيران ومجموعة السداسية الدولية “5+1” الثلاثاء للبحث بشان الخطوة النهائية لاتفاق جنيف الموقع بين الطرفين.

ويترأس الوفد الإيراني وزير الخارجية محمد جواد ظريف ويرافقه مساعد وزير الخارجية في الشؤون القانونية والدولية عباس عراقجي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث