الأمم المتحدة تحذر من هجوم لقوات النظام على يبرود

الأمم المتحدة تحذر من هجوم لقوات النظام على يبرود

الأمم المتحدة – أعربت الأمم المتحدة عن قلقها الجمعة من حشد عسكري قرب مدينة يبرود السورية الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة وقالت إنها تخشى “هجوما كبيرا” للقوات الحكومية وشددت على أن دمشق عليها واجب قانوني للسماح للمدنيين بالمغادرة.

وقال روبرت كولفيل المتحدث باسم مكتب حقوق الإنسان بالأمم المتحدة في إفادة صحفية: “تلقينا تقارير من داخل سوريا أن هناك العديد من الهجمات الجوية والقصف مع حشد عسكري حول المدينة مما يشير إلى هجوم بري كبير ربما يكون وشيكا” على المدينة التي يقطنها من 40 إلى 50 ألف نسمة.

وقالت ميليسا فليمنج المتحدثة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين للصحفيين إن 500 إلى 600 عائلة فرت بالفعل من يبرود وصلت إلى عرسال في لبنان “خوفا من هذا الهجوم” وأضافت أن المفوضية “تستعد لتدفق كبير” عبر حدود لبنان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث