محامي صهر بن لادن إلى غوانتانامو بشروط “تعجيزية”

محامي صهر بن لادن إلى غوانتانامو بشروط “تعجيزية”

واشنطن- قال محامي صهر أسامة بن لادن، الذي يستعد لمحاكمة موكله بتهمة الإرهاب في وقت لاحق من هذا الشهر، إن حكومة الولايات المتحدة سوف تتيح له مقابلة العقل المدبر لهجمات 11 سبتمبر خالد شيخ محمد في خليج غوانتانامو تحت شروط ربما تكون تعجيزية.

وقال مساعد المدعي العام الأمريكي مايكل فيرارا إنه يمكن لهيئة الدفاع عن سليمان أبو غيث مقابلة خالد شيخ محمد إذا وافقوا على الشروط التي وضعتها الحكومة.

وقال محامي الدفاع ستانلي كوهين لقاضي المحكمة الجزائية الأمريكية لويس كابلان إن واحدا من الشروط التسعة يتضمن ضرورة حضور مندوبين عن وزارة العدل ووزارة الدفاع المقابلة مع خالد شيخ محمد، وفقا لصحيفة نيويورك بوست.

وقال كوهين خارج المحكمة إن هذا الشرط يمكن أن يقوض الاتفاق برمته، مشيرا إلى أن خالد شيخ محمد وافق على إجراء المقابلة، لكنه أصر على عدم حضور أي مندوبين عن الحكومة الأمريكية.

ومن المقرر أن تبدأ عملية اختيار هيئة المحلفين في 24 شباط / فبراير لمحاكمة أبو غيث بتهمة التآمر لقتل الأميركيين، وذلك بعد هجمات 11 سبتمبر بصفته المتحدث باسم تنظيم القاعدة.

وأضاف كوهين أن هيئة الدفاع تريد مقابلة خالد شيخ محمد لتقرر ما إذا كانت ستدعوه للشهادة، فهو الشخص الوحيد على قيد الحياة، الذي يستطيع أن يخبر المحكمة ما إذا كان أبو غيث على علم بعمليات القاعدة، أو كان طرفا في أي مؤامرة لقتل الأمريكيين.

وأشار كوهين إلى أن خالد شيخ محمد سيكون شاهدا مفيدا جدا، لكنه اعترض على حضور مندوبي الحكومة لأنه يتداخل مع حق هيئة الدفاع في استقلالية التحضير للمحاكمة.

وتأتي هذه الخطوة استجابة لخطة المحققين الاتحاديين في طلب ساجد محمد بادات للإدلاء بشهادته في المحكمة عبر الإنترنت من المملكة المتحدة.

وانسحب بادات، الذي توصل إلى صفقة مع السلطات البريطانية مقابل حريته، في اللحظة الأخيرة من المحاولة الفاشلة لريتشارد ريد لتفجير رحلة الخطوط الجوية الأمريكية المتجهة من باريس إلى ميامي في 22 كانون أول / ديسمبر 2001.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث