“الموت لأمريكا” ما زال يسمع في احتفالات إيران بالثورة

“الموت لأمريكا” ما زال يسمع في احتفالات إيران بالثورة

طهران- كان “الموت لأمريكا” هو الشعار الرئيسي في احتفالات إيران بالذكرى الخامسة والثلاثين للثورة الإسلامية الثلاثاء، وقالت وسائل الإعلام الرسمية إن الملايين “المتحمسين” شاركوا في هذه الاحتفالات.

وكانت المحادثات بشأن البرنامج النووي الإيراني مع القوى العالمية، بما في ذلك الولايات المتحدة، الموضوع الرئيسي للاحتجاجات، التي نُظمت بشكل تقليدي من قبل الفصائل المتشددة التي أظهرت شكوكاً قوية حول هذه المفاوضات.

وتم توزيع الملصقات واللافتات التي تحمل شعارات تندد بتصريحات وزير الخارجية جون كيري مؤخرا أنه على الرغم من المناقشات، سيظل الخيار العسكري مطروحاً لتسوية النزاع بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وهتف الإيرانيون “الموت لأمريكا” ، حاملين لافتات كُتب عليها :”نحن جاهزون لجميع الخيارات المطروحة “، وعلى ملصقات أخرى كُتب : “نحن مستعدون للمعركة الكبيرة” ، وهتف بعض المحتجين أيضا : “الموت لأوباما” و “الموت لكيري”.

وانتقد الرئيس حسن روحاني ما سماه التهديدات الأمريكية ضد إيران ، لكنه قال إنه إذا أظهرت القوى العالمية احتراماً “لحقوق” طهران ، فإنهم سوف يحصلون على “الرد الايجابي والمناسب” من إيران .

وقال روحاني إن ” إيران مصممة على إجراء محادثات بناءة وعادلة على أساس القانون الدولي” ، وأضاف : “نأمل أن نرى نفس الإرادة من الجانب المقابل خلال المحادثات التي ستبدأ في غضون أيام”.

وقام الجيش الإيراني باستخدام الذكرى السنوية للثورة لإظهار التحدي للولايات المتحدة، واختبار إطلاق صواريخ جديدة ، بالإضافة إلى أن قادة الجيش توعدوا أمريكا في حال تدخلت عسكريا في إيران .

ونشرت وكالة أنباء فارس مقابلات مع كبار القادة، الذين تحدثوا عن خطط لإرسال أسطول البحرية الإيرانية إلى المحيط الأطلسي بقصد القيام بدوريات على الحدود البحرية للولايات المتحدة رداً على وجود الأسطول الخامس في الخليج العربي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث