أوجلان يطالب الحكومة التركية بتوقيع اتفاقية سلام رسمية

أوجلان يطالب الحكومة التركية بتوقيع اتفاقية سلام رسمية

اسطنبول- طالب الزعيم الكردي المعارض عبد الله أوجلان المعتقل منذ 14 عاماً الحكومة التركية بتوقيع اتفاقية رسمية تحل المشكلة الكردية بطريقة ديموقراطية وسلمية.

ونقل الطلب إلى الحكومة التركية سري ثريا عضو حزب الشعوب والديموقراطية الكردي المقرّب من حزب العمال الكردستاني الذي يتزعمه “أوجلان”.

وقال ثريا، الأحد، إن أوجلان الذي يقضي حكماً بالسجن مدى الحياة أكد خلال لقائه في سجنه بجزيرة “أميرلي” في بحر مرمرة، إن مشكلة الأكراد لا يمكن حلها بعفو عام، ولا بوعود، وإنما بتوقيع اتفاقية شاملة مع الحكومة التركية بمراقبة لجنة مستقلة، تضمن حل القضية الكردية سلمياً.

وأضاف ثريا أن أوجلان حذّر الحكومة من عدم الجدية في المفاوضات الجارية حالياً لإحلال السلام.

وأكد زعيم حزب العمال الكردستاني وصاحب القرار فيه، في أكثر من مناسبة تمسّكه بعملية السلام مع الحكومة التركية، في إشارة إلى تغيير نهج الحزب من المقاومة المسلحة إلى المقاومة المدنية السياسية، كمحاولة لإنهاء الصراع الدامي بين الحزب وتركيا الذي استمر نحو 30 عاماً، وقتل فيه نحو 40 ألف شخص.

وكانت قوّات خاصّة تركية ألقت القبض على أوجلان بالتعاون مع استخبارات دولية في كينيا العام 1999، وتصنّف تركيا وحلفاؤها الغربيون الحزب -الذي يقاتل من أجل الحصول على حكم ذاتي للأكراد ومزيد من الحقوق لهم باعتبارهم أقلية- “منظمةً إرهابية”.

يُذكر أن أردوغان أعلن في 30 أيلول/سبتمبر 2013 عن مجموعة إصلاحات متعلقة بمنح حقوق جديدة للأكراد، منها تدريس لغتهم في مدارس خاصة، وإعادة الأسماء الكردية لبعض المدن بعد أن تم استبدالها بأسماء تركية منذ عقود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث