الشرطة التركية تطلق الغاز لتفريق محتجين في اسطنبول

الشرطة التركية تطلق الغاز لتفريق محتجين في اسطنبول

اسطنبول – استخدمت الشرطة التركية مدافع المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المحتجين الذين كانوا يتظاهرون في وسط مدينة اسطنبول السبت احتجاجا على القيود الجديدة التي أقرها البرلمان الاسبوع الماضي على استخدام الانترنت.

وتتيح القيود الجديدة فور موافقة الرئيس عليها للسلطات اغلاق صفحات على الانترنت خلال ساعات وهو ما وصفته المعارضة بأنها خطوة تأتي في اطار محاولات الحكومة للتعتيم على فضيحة فساد.

وتقدم رجال الأمن في شارع الاستقلال باسطنبول خلف عربات مدرعة وفتحت مدافع المياه على المحتجين الذين رفع بعضهم أعلاما ولافتات.

ورد المتظاهرون برشق الشرطة بالحجارة واطلاق الألعاب النارية قبل ان يتفرقوا في الشوارع الجانبية.

وردد البعض هتافات تقول “الرشى في كل مكان .. الفساد في كل مكان” في تقليد لشعار استخدمه المتظاهرون في احتجاجات جرت بالبلاد الصيف الماضي.

وتقول الحكومة إن اجراءات اصلاح الانترنت -التي ارسلت للبرلمان قبل تفجر فضيحة الفساد في وقت سابق من العام الماضي ولكن اتسع نطاقها في الاسابيع القليلة الماضية- تهدف لحماية خصوصية الافراد وليس لإسكات المنتقدين.

وتفجرت فضيحة الفساد في السابع عشر من ديسمبر/ كانون الأول باعتقال رجال اعمال مقربين من رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان وابناء ثلاثة وزراء واتسع نطاقها لتصبح أحد أكبر التهديدات لحكم اردوغان المستمر منذ 11 عاما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث