طهران تحتج لدى جورجيا بعد تفتيش إيرانيات وخلع حجابهن

طهران تحتج لدى جورجيا بعد تفتيش إيرانيات وخلع حجابهن

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أمس الأربعاء، أنه قدم احتجاجاً “شديد اللهجة” خلال لقائه رئيس الوزراء الجورجي جيورج كفيريكاشفيلي، على خلفية تقارير بشأن قيام السلطات الجورجية بإجبار سائحات إيرانيات على خلع حجابهن أثناء التفيش في مطار تبليسي.

وقال ظريف الذي وصل إلى جورجيا الاثنين الماضي: “على جورجيا أن تلتزم باحترام السياح الإيرانيين”، مضيفاً أن “احترام السائحين الإيرانيين ومعاملة النساء المسلمات بشكل عام والإيرانييات بشكل خاص بكرامة ضرورة مطلقة لنمو صناعة السياحة في جورجيا”.

من جانبه، أعرب رئيس الوزراء الجورجي جيورج كفيريكاشفيلي، عن “دهشته” من إجبار رجال أمن في مطار تبليسي فتاة إيرانية على خلع حجابها أثناء عملية التفتيش، مؤكداً أنه “سلوك غير صحيح وسيأمر بإجراء تحقيق فوري في الحادث”.

ونقلت وسائل إعلام رسمية إيرانية عن كفيريكاشفيلى قوله: “لا أستطيع أن أتصور أن النساء المسلمات يتعرضن للإهانة في جورجيا”.

وكانت تقارير إيرانية، نشرت اليوم، عن تعرض سائحات إيرانيات إلى مضايقات من رجال أمن في مطار تبليسي، فيما تم إجبار فتاة على خلع حجابها بالكامل أثناء التفتيش.

وكان وزير الخارجية الإيراني بحث الثلاثاء الماضي سبل تعميق العلاقات الثنائية في مختلف المجالات مثل البنوك والزراعة والطاقة ومشروعات البناء بين إيران وجورجيا.

ووقعت جورجيا وإيران اتفاقية بشأن السفر دون تأشيرة في تشرين الثاني/ نوفمبر 2010، ودخل الاتفاق حيز التنفيذ في كانون الثاني/ يناير 2011.