إسرائيل تطمح لتحقيق “نصر إلكتروني” بعد تزايد الهجمات

إسرائيل تطمح لتحقيق “نصر إلكتروني” بعد تزايد الهجمات
المصدر: إرم -(خاص)

حذر رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية من أن الدولة العبرية تقع تحت هجوم إلكتروني متواصل وسط “أكبر ثورة في الحروب تتجاوز البارود واستخدام القوة الجوية في القرن الماضي”.

وتسعى الحكومة جاهدة لإنشاء فريق عمل طوارئ لمواجهة التهديدات المتزايدة التي حذر منها اللواء تل كوخافي رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية .

وقال تل كوخافي في المؤتمر السنوي لمعهد دراسات الأمن القومي في تل أبيب إن المؤسسات المالية والشركات والصناعات الإسرائيلية تعرضت لمئات الهجمات الإكترونية خلال العام الماضي، العشرات منها استهدفت مؤسسات الدفاع.

وكانت إسرائيل لاعباً رئيسياً في الحرب الإلكترونية لبعض الوقت، ويُعتقد على نطاق واسع أنها قامت بقرصنة البرنامج النووي في إيران باستخدام فيروس ستكسنت في عام 2010 بالتعاون مع الولايات المتحدة.

وتفيد التقارير إن إيران قد أنفقت مئات الملايين من الدولارات لتطوير قدراتها في الحرب الإلكترونية، وُيعتقد أنها كانت وراء الهجمات على منشآت الطاقة القطرية والسعودية.

وشدد رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي، الجنرال بيني غانتس، في مؤتمر “تل أبيب” على أن الدولة اليهودية تحتاج لزيادة يقظتها مع تزايد تهديدات الحرب الإلكترونية.

وكان جانتز قد حذر في أكتوبر/ تشرين أول الماضي من أن الحرب القادمة على إسرائيل يمكن أن تبدأ بهجوم إلكتروني على البنية التحتية المدنية من شأنه أن يشل البلاد.

وجاءت تحذيرات جانتز بعد تقارير لوسائل الإعلام عن محاولة الهجوم على 140 من كبار الشخصيات الأمنية في إسرائيل.

وأفادت التقارير أن تلك الهجمات كانت عبارة عن رسائل إلى البريد الإلكتروني لهذه الشخصيات تحتوي على برامج لسرقة ونسخ البيانات، وإرسالها إلى شركات الدفاع الصينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث