دمشق تحمل الأمم المتحدة مسؤولية تأخر نقل ترسانتها الكيماوية

دمشق تحمل الأمم المتحدة مسؤولية تأخر نقل ترسانتها الكيماوية
المصدر: دمشق - (خاص)

انتقدت الحكومة السورية تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حول “تلكؤ” الحكومة السورية في تسليم شحنات الأسلحة الكيميائية، متهمة المنظمة الدولية بتحمل مسؤولية الإعاقات التي حصلت، نتيجة رفضها “تلبية مطالب لوجيستية تقدمت بها دمشق”.

ونفت دمشق، كما أوردت وكالة “سانا” الرسمية، أن تكون الحكومة “تأخرت في تسليم شحنات الأسلحة الكيميائية” كما جاء في بيان بان كي مون الإثنين، مشيرة، في الوقت ذاته، إلى “وجود عوائق وعراقيل، يمكن تذليلها لو وافقت الأمم المتحدة على مطالب دمشق”.

ونقلت الوكالة عن مسؤول حكومي قوله: “لا تأخير، ونحن ملتزمون بالخطة العامة، وبالخطط المرحلية للنقل”.

وأشار المسؤول الذي لم تذكر الوكالة اسمه إلى أن شحنة ثانية تم تسليمها عن طريق مرفأ اللاذقية منذ يومين، منوهاً إلى أن العراقيل التي تواجه العملية تعود إلى عدم سيطرة الحكومة على بعض المناطق، كما أن غياب المعدات اللازمة أحياناً يتسبب في عراقيل.

واتهم المسؤول السوري الأمم المتحدة بتعمد حجب مساعدات ضرورية عن دمشق تؤمن “سلامة وسهولة عملية النقل والتسليم”.

وقالت مصادر مقربة من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، الثلاثاء، أن سوريا تخلت فقط عن أقل من 5% من ترسانة أسلحتها الكيماوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث