إيران: الحلول الخارجية لا تحل الأزمة السورية

إيران: الحلول الخارجية لا تحل الأزمة السورية

قالت وزارة الخارجية الإيرانية إن نجاح أي حل سياسي يكون باحترام آراء الشعب السوري، مشيراً إلى أن فرض حلول خارجية سيؤدي إلى طريق مغلق لحل الأزمة.

أضاف بيان للخارجية الإيرانية حصلت شبكة “إرم الإخبارية” على نسخة منه لتوضيح موقفها مؤتمر جنيف الذي انطلقت أعماله اليوم، “أن مكافحة الإرهاب يجب أن يكون أساس أي تحرك بشأن سوريا”، مبينة أن جرائم الارهابيين بحق المواطنين السوريين جرائم ضد الانسانية وعلى داعميهم تحمل مسؤولياتهم ووقف ارسال السلاح.

وأعربت إيران عن أسفها للدعم الخارجي الذي تحصل عليه المجموعات التكفيرية، معتبرة أن اتساع نطاق الإرهاب في سوريا يشكل خطراً وتهديداً لكل دول المنطقة وخارجها.

كما عبرت طهران عن قلقها من تدهور الأوضاع الانسانية في سوريا، واعتبرت الحصار الاقتصادي وممارسات المجموعات الإرهابية، بأنهما عاملان مؤثران في تردي الأوضاع.

يشار إلى ان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دعا إيران رسميا للمشاركة في مؤتمر “جنيف-2” المقام حاليا، لكنه سحب الدعوة إثر ضغوط دولية، فيما اتهمت طهران الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول المعارضة لسورية بممارسة هذه الضغوط لمنع حضورها في جنيف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث