سويسرا تشدد إجراءات الأمن قبيل انعقاد جنيف2

سويسرا تشدد إجراءات الأمن قبيل انعقاد جنيف2

مونترو (سويسرا) ـ صعدت الشرطة السويسرية إجراءات الأمن في مدينة مونترو المطلة على بحيرة الثلاثاء قبل يوم من بدء محادثات بين ممثلين عن الحكومة السورية والمعارضة.

وأغلق الطريق أمام فندق قصر مونترو الذي ستعقد فيه المحادثات التي تستمر يوما واحدا ويحضرها كذلك وزراء خارجية الولايات المتحدة وروسيا وألمانيا ودول أخرى، واقيمت نقاط تفتيش للشرطة في وسط المدينة. وشوهدت طائرة هليكوبتر تجوب سماء المنطقة.

وقالت سيدة من سكان مونترو إن إجراءات الأمن المشددة تزعجها.

وأضافت فريدريك فروش “صحيح أنه يتعين عقد هذا المؤتمر. النتائج غير مؤكدة. الآن بالطبع من المزعج أن تجد البلدة وقد تحولت إلى معسكر حصين لكن يسعدنا تقبل ذلك.”

ووكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون سحب في اللحظة الأخيرة دعوة كان وجهها لإيران لحضور محادثات السلام بعد أن هددت المعارضة السورية بمقاطعة المؤتمر إذا شاركت الدولة التي تعتبر أقوى مساند للرئيس السوري بشار الأسد.

وفي نهاية ارتباك استمر نحو 24 ساعة وأثار استياء دبلوماسيين أمضوا شهورا في استمالة معارضي الرئيس السوري بشار الأسد للمشاركة في المحادثات قال متحدث باسم بان الإثنين إنه تم سحب الدعوة التي وجهت لإيران لحضور المحادثات التي ستجري في مونترو بسويسرا الأربعاء.

وسحبت المعارضة السورية على الفور تهديدها بعدم المشاركة في مؤتمر جنيف 2، لكن الضجة التي أثارها احتمال مشاركة إيران التي أمدت الاسد بالمال والسلاح والمقاتلين يلقي الضوء على صعوبة التفاوض على إنهاء الصراع المستمر منذ نحو ثلاث سنوات والذي انقسم بشأنه الشرق الأوسط والغرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث