نظام الأسد يعرض هدنة في حلب وتبادلا للسجناء

نظام الأسد يعرض هدنة في حلب وتبادلا للسجناء

موسكو – قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم الجمعة إنه سلم روسيا خطة لوقف إطلاق النار في حلب كبرى المدن السورية وأن حكومته مستعدة لتبادل محتمل للسجناء مع قوات المعارضة.

وكان المعلم يتحدث في مؤتمر صحفي في موسكو بعد أن اجتمع مع نظيره الروسي سيرجي لافروف.

وقال المعلم: “نتيجة ثقة سوريا بالموقف الروسي وبدور روسيا في وقف نزف الدم السوري قدمت للوزير لافروف اليوم مشروع ترتيبات أمنية يتعلق بمدينة حلب ورجوت لافروف أن يجري الاتصالات اللازمة لضمان تنفيذه وتحديد ساعة الصفر التي يبدأ فيها وقف العمليات العسكرية “.

وأضاف المعلم: “أبلغت لافروف أننا نوافق من حيث المبدأ على تبادل معتقلين في السجون السورية مقابل مخطوفين من قبل المجموعات المسلحة على أن نتبادل اللوائح لنحدد آلية تنفيذ ذلك”.

وأعرب المعلم كذلك عن استعداد الحكومة السورية للدخول في تعاون مع المعارضة لمواجهة المتطرفين.

ولم يرد على الفور أي رد من المعارضة السورية.

من جانبه، أعرب لافروف عن قلقه بشأن موقف المعارضة السورية من المشاركة في مباحثات السلام في سويسرا، مشيرا إلى أن هدف المؤتمر “التصدي للإرهاب وحقن الدماء بسوريا”.

وأضاف أن السلطات السورية مستعدة لاتخاذ سلسلة من الاجراءات الإنسانية بعد دعوات موسكو وواشنطن للحكومة ومسلحي المعارضة إلى وقف لإطلاق النار مع اقتراب مؤتمر السلام.

وكان الوزيران يتحدثان في ختام جولة مباحثات تحضيرية أخيرة لمؤتمر “جنيف 2” الرامي لوقف حرب دموية في سوريا أسفرت عن مقتل أكثر من 120 ألف شخص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث