وسطاء “الإيقاد” والموفد الأمريكي يلتقون مشار

وسطاء “الإيقاد” والموفد الأمريكي يلتقون مشار
المصدر: الخرطوم- (خاص) من ناجي موسى

التقى وسطاء دول الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق إفريقيا الـ”إيقاد”، والموفد الأميركي إلى جنوب السودان، دونالد بوث، زعيم المتمردين في جنوب السودان ريك مشار، الذي يقود القتال ضد القوات الحكومية منذ شهر، حسبما أعلن وفد المتمردين في بيان أصدره الأحد.

ووصل وفد الوساطة الإفريقية إلى جوبا، واجتمع مع الرئيس سلفا كير ميارديت، قبل لقائه قائد التمرد مشار، ولم تتسرب معلومات حول ما دار في اللقاء، فيما أكدت مصادر حكومية أن جوبا سمحت للوفد بملاقاة مشار في أحراش جونقلي.

وفي الخرطوم، كشف مصدر حكومي عن مشاورات لدعم مبادرة يقودها السودان لحل الأزمة في جنوب السودان، بالتنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار المصدر لصحيفة “الخرطوم” الأحد، أن مقترحا قدم لمجلس الأمن الخميس تضمن أن يمنح السودان الضوء الأخضر لحل الأزمة في الجنوب، باعتبار أنه الأعلم بتقاطعات الوضع هناك، وأنه صاحب مصلحة مباشرة في تقريب وجهات النظر ونزع فتيل الأزمة التي سيكون أول المتأثرين بإفرازاتها، بحسب الصحيفة.

من جانبه دعا السكرتير الصحافي لرئيس جنوب السودان، واشنطن للضغط على النائب السابق ريك مشار، وحثه على الجلوس إلى طاولة المفاوضات، واصفا موقف الولايات المتحدة من حكومة بلاده بالمثير للاستغراب.

يذكر أن القتال بين جيش جنوب السودان والمتمردين بدأ في 15 كانون الأول / ديسمبر الماضي، وسرعان ما تحول إلى عنف قبلي بين قبيلتي الدينكا والنوير، وأعلنت الأمم المتحدة حينها أن حوالي 400 ألف شخص فروا من منازلهم بسبب المعارك في جنوب السودان، التي أوقعت أكثر من 1000 قتيل، بينما فر 50 ألف شخص إلى دول مجاورة هربا من عنف الاشتباكات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث