اليابان.. أول دولة تنتخب متحولًا جنسيًا لمنصب عام (صورة)

اليابان.. أول دولة تنتخب متحولًا جنسيًا لمنصب عام (صورة)

انتُخب المتحول الجنسي تومويا هوسودا عضوًا في مجلس مدينة أروما الواقعة وسط كانتو شرق اليابان، التي تعد أول دولة تعين متحولًا جنسيًا في منصب عام، بعد انتخاب هوسودا ومن قبله كاميكاوا آية، وهي امرأة متحولة جنسيًا انتخبت كمسؤولة البلدية في طوكيو العام 2003.

وفاز هوسودا -البالغ من العمر 25 عامًا- بـ21 من أصل 22 صوتًا، ليصبح عضوًا في مجلس مدينة أروما.

ويسعى هوسودا للدفاع عن حقوق المثليين والمعاقين وكبار السن، من خلال بناء نظام يعتنق التنوع ويساعد الأقليات، وفقًا لصحيفة “إندبندنت” البريطانية.

وقال هوسودا لمنظمة “ستون وول”، التي تدعم المثليين في اليابان: “حتى وقت قريب تصرف الناس كما لو أن الأقليات الجنسية ليس لها وجود وبالفعل أمامنا الكثير من العقبات التي يجب التغلب عليها وآمل أن أرقى إلى مستوى توقعات الجميع”.

وأضاف أنه “تلقى العديد من رسائل الدعم والتقدير من المجتمع المثلي منذ أن أعلن ترشيحه”.

وغير هوسودا اسمه وجنسه رسميًا في السجل الأسري في العام 2015 بعد أن انتهى من عملية التحول.

كما شارك في العديد من فعاليات منظمة المثليين وكان جزءًا من حملة مثليين في اليابان، وهي مبادرة هدفها تسليط الضوء على وجود المثليين والمتحولين جنسيًا في اليابان.

وعن حملة المثليين في اليابان، قال هوسودا: “اعتقدت أنني لا يمكن أن أكون سعيدًا ولكني استجمعت شجاعتي وقررت الإعلان عن الحقيقة وآمل أن أعيش”.

وأضاف “بالنسبة لي يعتبر الإعلان عن حقيقتي الجنسية هو مجرد البداية فبعض الجدران لا يمكن أن يتغلب عليها شخص واحد ولهذا علينا أن نعمل معاً ونساعد بعضنا البعض بالمضي قدماً الخطوة تلو الأخرى فقد بدأت قيم وطريقة تفكير الناس في التغير”.

وأشاد هوسودا بوالديه وأصدقائه وأقاربه، الذين دعموه وقال إنه يريد أن يمنح الشجاعة لأولئك الذين يخشون الاعتراف بحقيقتهم الجنسية بفتح النقاش عن وجود المثليين والمتحولين جنسياً في اليابان.