فرنسية تتلقى خبر وفاة ابنها في سوريا برسالة هاتفية

فرنسية تتلقى خبر وفاة ابنها في سوريا برسالة هاتفية
المصدر: القاهرة- (خاص) من وداد الرنامي

تلقت الفرنسية دومينيك بونس، خبر وفاة ابنها الذي ذهب للجهاد في سوريا بواسطة رسالة هاتفية.

الفرنسية اتصلت بالرقم السوري الذي ظهر على شاشة هاتفها، فأجابها رجل يتحدث الفرنسية وأخبرها أن نيكولا (30 عاما) فجر نفسه داخل شاحنة برفقة مقاتل آخر يوم 22 كانون الأول/ ديسمبر، في حمص.

وكان الأخ غير الشقيق لنيكولا “جون دانييل” (22 عاما) قتل بدوره في آب/ أغسطس الماضي.

وذهب الشابان إلى سوريا في آذار/ مارس الماضي مرورا باسبانيا ثم تركيا، وفقا لصحيفة ليبيراسيون.

وظهرا في تموز/ يوليو في فيديو على الإنترنت، إذ عبر نيكولا، الذي قدم نفسه باسم “أبو عبد الرحمن”، عن سعادته بإقناع أخيه الأصغر بالقضية، قائلا: “بعد إعلان إسلامي بسنة واحدة، أسلم أخي”.

الفيديو كان يشجع الآخرين على الالتحاق “بالأرض التي باركها الله”، بل ويدعو فرانسوا هولاند إلى إعلان إسلامه والتنصل من “حلفائه اليهود و الأمريكيين” وكذلك الانسحاب من مالي.

وهناك المئات من الفرنسيين المقاتلين في سوريا، وآخرين لديهم رغبة في الالتحاق بهم، فيما بلغ الأمر حدا يقلق السلطات الفرنسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث