لماذا يتنافس أكثر من 1000 شخص للذهاب إلى المريخ بلا عودة؟

لماذا يتنافس أكثر من 1000 شخص للذهاب إلى المريخ  بلا عودة؟

امستردام- أعلنت هولندا عن برنامجها “مارس ون”، غير الربحي لوضع مستعمرة بشرية على سطح المريخ في عام 2025، وقلصت عدد الطلبات إلى أكثر من 1000 شخص ليكونوا من بين أول رواد الفضاء الذين قرروا استبدال جنسيتهم الأرضية بالجنسية “المريخية” الدائمة.

وسوف يخضع 1058 شخصا تم اختيارهم من حوالي 200،000 لعدة جولات أخرى من اختبارات برنامج “مارس ون” قبل إعطاء 24 شخصا فقط فرصة الذهاب للعيش على سطح المريخ، وبدون أي إمكانية للعودة إلى الأرض.

وقال باس لانسدروب، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لمارس ون “لا يمكن للأشخاص الذين لا يريدون الذهاب إلى المريخ، تصور لماذا يريد أي شخص الذهاب إلى هناك، وأما الأشخاص الراغبين بالذهاب، فلا يمكنهم تصور عدم رغبة الآخرين بذلك”.

ولكن لانسدروب يعول على غير الراغبين في الذهاب إلى المريخ والذين لديهم الرغبة على الأقل في مشاهدة عشاق المريخ يصلون إلى الكوكب الأحمر، وذلك من أجل تمويل مارس ون، وفقا لتقرير لخدمة كريستيان ساينس مونيتر.

ومن المتوقع أن يتم تمويل بعثة مارس ون غير الربحية والتي ستكلف حوالي 6 مليارات دولار، جزئيا من بيع حقوق البث لمراحل البعثة بدءً من جولات اختيار المرشحين، وانتهاءً بالحملات الدعائية لإنشاء “وطن” على الكوكب الأحمر.

وفي السياق نفسه قال لانسدروب إن مارس ون لديه في هذه اللحظة، عروض من “إثنتين من محطات التلفزيون الرئيسية” لشراء تلك الحقوق، مضيفا أن تفاصيل جولات اختيار المرشحين سيتم الإعلان عنها بعد التوقيع على العقد.

وبما أن مخطط تمويل مارس ون في جزء كبير منه يعتمد على الجماهير، ففي أول جولة إعلامية خلال فصل الصيف، أبدى أكثر من 200 ألف شخص رغبتهم في أن يكونوا آدم وحواء على المريخ.

وكانت أكبر نسبة من المتقدمين للبرنامج من الأمريكيين، مع آخرين من كندا والهند وروسيا، والصين، ويشكل الشباب الغالبية العظمى بينما أكثر من 70 % تحت 35 سنة (الحد الأدنى للسن هو 18) معظمهم موظفون أو على مقاعد الدراسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث