متمردو جنوب السودان يستولون على آبار نفط

متمردو جنوب السودان يستولون  على آبار نفط

جوبا- قالت وزارة النفط في جنوب السودان الخميس إن متمردين موالين لريك مشار النائب السابق للرئيس استولوا على عدد من آبار النفط في ولاية الوحدة، بينما اجتمع وسطاء أفارقة مع الرئيس سلفا كير في محاولة لإنهاء القتال الدائر منذ ما يقرب من أسبوعين في أحدث دولة في العالم.

وأجرى كل من الرئيس الكيني أوهورو كنياتا ورئيس الوزراء الإثيوبي هيلا مريم ديسالين محادثات مع كير في جوبا عاصمة جنوب السودان وسط مخاوف من اتساع نطاق الصراع هناك وتحوله إلى حرب أهلية قبلية.

وقال المتحدث باسم جيش جنوب السودان فيليب أقوير إن الاشتباكات استمرت لليوم الثالث على التوالي بين قوات المتمردين والقوات الحكومية في عاصمة ولاية أعالي النيل وهي من المناطق الرئيسية لإنتاج النفط.

وقال أقوير إن المتمردين يسيطرون على نصف بلدة ملكال وتسيطر القوات الحكومية على النصف الآخر.

وقالت الأمم المتحدة الخميس إن عشرات آلاف المدنيين فروا إلى قواعدها طلبا للحماية.

وقالت الصين التي لديها مصالح نفطية كبيرة في جنوب السودان إنها سترسل مبعوثها الخاص لأفريقيا للمساعدة في إجراء محادثات بين كير ومشار.

ولم تتمكن قوى غربية ودول في شرق أفريقيا تحرص على ألا يتسبب الصراع في تقويض استقرار المنطقة من ترتيب اجتماع بين كير ومشار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث