إيران لن تحضر محادثات السلام السورية بشروط مسبقة

إيران لن تحضر محادثات السلام السورية بشروط مسبقة

موسكو – قال السفير الإيراني الجديد لدى روسيا إن بلاده لن تحضر محادثات بشأن الأزمة السورية المقررة في أواخر كانون الثاني/يناير في جنيف، إذا كانت هناك شروط مسبقة.

وقال مهدي سنائي في مؤتمر صحفي في موسكو إن بلاده مستعدة للقيام بدورها في المساعدة في إنهاء الحرب الدائرة في سوريا لكنها لن تقبل أي شروط للمشاركة في محادثات السلام.

وأضاف سنائي “إيران تقول منذ فترة انها مستعدة للقيام بدور نشط وبناء في إنهاء الحرب في سوريا.”

وتابع “لكن إيران غير مستعدة لقبول أي شروط لتتمكن من المشاركة في مؤتمر جنيف 2.” ثم أضاف قائلاً:”إأنني أتصور بالفعل أنه إذا كان هناك طرف له أن يفرض شروطا فإن هذا الطرف هو إيران؛ لأن بإمكاننا رؤية نتائج الإجراءات التي اتخذتها دول عديدة بهدف حل المشكلة السورية وأنها لم تكن مفيدة.”

ومن المقرر ان يجتمع نحو 30 وزيرا من دول كبرى ودول المنطقة وغيرها في منتجع مونترو السويسري يوم 22 كانون الثاني/ يناير؛ لحضور المفاوضات بين حكومة الرئيس السوري بشار الأسد ومعارضين يقاتلون للإطاحة به.

وسيتوسط المفاوض الدولي الأخضر الابراهيمي في أول محادثات سورية مباشرة في جنيف والتي تبدأ يوم 23 يناير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث