مصر تربط عودة علاقاتها بإيران مع أمن الخليج

مصر تربط عودة علاقاتها بإيران مع أمن الخليج

أكد نائب رئيس الدبلوماسية الشعبية جمال زهران إن الوفد المصري الشعبي الذي توجه إلى العاصمة الإيرانية “طهران”، الأربعاء، يضع في اعتباره مصلحة الأمن القومي العربي، ووضع أمن دول الخليج العربي كخط أحمر للدولة المصرية، وذلك خلال لقاء الوفد مع المسؤولين الإيرانيين، موضحًا أن الزيارة تهدف إلى توصيل رسائل سياسية، أهمها أن مصر تتطلع في إطار سياستها الجديدة بعد نجاح ثورة 30 حزيران/ يونيو 2013، إلى خلق علاقات متوازنة تقوم على الصداقة والندية مع جميع دول العالم، وأنها لن ترسخ علاقات سياسية واستراتيجية قائمة على الارتماء في الأحضان.

وأوضح زهران في تصريحات لـ”إرم” إن إيران دولة قوية في المنطقة، ويجب أن تجمعنا بها علاقات جيدة قائمة على الاحترام المشترك، في إطار إحداث توازن للقوى في المنطقة والعالم، دون التنازل عن مبدأ رئيسي وهو تحقيق الأمن الخليجي للدول العربية الشقيقة المواجهة لإيران، وأن حُسن الجوار بين طهران ودول الخليج هو ما تطمح إليه القاهرة، وتعمل على مراعاته.

وقال زهران:”إن عودة العلاقات بين القاهرة وطهران، وإعادة التمثيل الدبلوماسي المتبادل، لن يكون بمعزل عن دول الخليج، وعن احترام المذاهب، و لعمل عل منع المدّ الشيعي إلى مصر، وعدم المساس بهيبة الأزهر كأكبر مؤسسة إسلامية في العالم، فضلاً عن إنهاء الأزمة المتعلقة بجدارية قتلة الرئيس السادات الموجودة في طهران.

وكان الوفد المصري وصل إلى العاصمة الإيرانية طهران، الأربعاء، في زيارة تستمر خمسة أيام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث