المالكي ينتظر دعماً إيرانيًا لتجديد ولايته

المالكي ينتظر دعماً إيرانيًا لتجديد ولايته
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

قال علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في بيان إن “المالكي سيقوم بزيارة رسمية إلى إيران نهاية الأسبوع الحالي”، مبيناً أن ” المالكي سيبحث تطوير العلاقات بين العراق وإيران وقضايا المنطقة، إضافة إلى تقديم التهنئة بتسلم الرئيس الإيراني حسن روحاني منصبه”.

ويأتي الإعلان عن زيارة المالكي بعد يوم واحد من إعلان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أن طهران أبلغته أنها لن تدعم تولي المالكي رئاسة الوزراء مرة ثالثة.

مصادر مقربة من مجلس الوزراء أبلغت “إرم” ان ” الزيارة تأتي من أجل بحث أمكانية تجديد ولايته من عدمها “، لافتة إلى أن ” المالكي أوفد كبير المفاوضين في حزبه (حزب الدعوة الإسلامي) الشيخ عبد الحميد الزهيري، المتواجد في طهران منذ أكثر من أسبوعين للتمهيد لزيارة المالكي، ولإقناع القيادات الإيرانية والمقربين من المرشد علي خامنئي بضرورة تجديد ولاية المالكي”.

والشيخ الزهيري يمتلك علاقات وطيدة مع مختلف القيادات الإيرانية لاسيما مع قيادات حرس الثورة، والمقربين من المرشد الإيراني علي خامنئي، ويعود للشيخ الزهيري الفضل في إقناع إيران عام 2010 على منح المالكي ولاية ثانية.

وبحسب المصادر فإن “هناك انقسام داخل مراكز صنَاعة القرار السياسي في إيران، إذ يرى أغلبهم ضرورة أن يتم تغيير المالكي وعدم التجديد له لولاية ثالثة، فيما يعتقد البعض أن المالكي هو الضمانة لأي مصالح إيرانية، لاسيما في ظل غياب بديل مقنع من داخل الأحزاب الشيعية العراقية الأخرى”.

وتضيف المصادر أن ” الشيخ الزهيري ذهب إلى إيران حاملاً اتفاقاً توصل إليه حزب الدعوة، مفاده أن الحزب يرشح المالكي وفي حال عدم قبول ترشيح المالكي من القوى السياسية الأخرى وأمريكا والدول الإقليمية، فإن البديل سيكون مدير مكتب المالكي السابق الدكتور طارق نجم “.

وتابعت المصادر أن ” الشيخ الزهيري أبلغ الإيرانيين، ومكتب خامنئي أن أي شخص غير المالكي أو طارق نجم ، سيفتح ملفات تؤذي حزب الدعوة وإيران على حد سواء”، مرجحة، ” دعم إيران لترشح نجم إلى رئاسة الوزراء في الدورة المقبلة “.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث