جدار تركيا الحدودي يسلط الضوء على الانقسامات الكردية

جدار تركيا الحدودي يسلط الضوء على الانقسامات الكردية

أنقرة – قسّم الجدار الإسمنتي والأسلاك الشائكة بطول 1300 متر المجتمعات الكردية المتجاورة على الحدود التركية السورية مع تاريخهم الطويل من التزاوج والروابط الثقافية.

وقد شكك الجدار أيضاً في جدية محادثات السلام الحساسة بين حكومة أردوغان وحزب العمال الكردستاني، ومحاولة الجانبين لإنهاء الصراع المستمر منذ عقود.

ومن جانب آخر، فقد كشف أيضاً عن الانقسامات بين الفصائل الكردية في سوريا في محاولة لاستغلال الحرب في البلاد لبسط النفوذ على منطقة من المحتمل أن تحصل على الحكم الذاتي، في حين تتصاعد المعركة على الموارد.

وقام الجناح المسلح السوري في كل من حزب العمال الكردستاني وحزب الاتحاد الديمقراطي بتحقيق مكاسب إقليمية ثابتة في شمال شرق سوريا، بما في ذلك الأراضي التي تحتوي على آبار النفط والغاز الرئيسية في البلاد.

وقال زعماء حزب الاتحاد الديمقراطي لديلي ستار إنّ المناطق التي يسيطرون عليها الآن تشكل ما يقرب من 70% من مساحة 40 ألف كيلومتر مربع، والمعروفة باسم روجافا والتي، في خطوة مثيرة للجدل، أعلنت الشهر الماضي “سلطة حكم ذاتي مؤقتة” كردية.

ويقول محللون إنّ كل هذا قد عمل على زيادة القلق التركي، في الوقت الذي تجري فيه محادثات السلام مع حزب العمال الكردستاني، وبينما يتفاوض أردوغان على صفقة أنابيب نفط مع حكومة كردستان العراق وهو أقوى المنافسين لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي.

ويرى نقاد ومعارضون لأردوغان أنه لم يكن من قبيل المصادفة تزامن بناء الجدار مع الزيارة التاريخية لمسعود بارزاني رئيس حكومة كردستان العراق إلى تركيا الشهر الماضي.

ويعتقد أن بارزاني وأردوغان عقدوا مباحثات حول مد أنابيب النفط من كردستان العراق إلى تركيا، في وقت تتزايد فيه احتياجات تركيا من الطاقة.

وأغلق بارزاني الحدود الكردية بين العراق وتركيا متهماً حزب الاتحاد الديمقراطي “بالاستبدادية” في سوريا وعدم التشاور مع الأكراد السوريين في إعلان استقلالها.

وقال صالح مسلم، زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي، إنّ حزبه يتمتع بدعم الأغلبية بين أكراد سوريا واتهم بارزاني “بالتدخل”. وأضاف “نعم، نحن نريد دولة كردية مستقلة في سوريا في المستقبل، ولكن الآن ما نعمل عليه هو، إدارة مدنية مؤقتة حتى يتم إبرام عملية السلام”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث