أخيرا.. كوريا الشمالية تملك الدليل على “شرور أمريكا”

أخيرا.. كوريا الشمالية تملك الدليل على “شرور أمريكا”

بيونغيانغ- تحاول وكالة الأنباء المركزية الكورية، الذراع الرسمي للحكومة الاستفادة من أي شيء يساعد على تصوير “كلاب الإمبريالية الأمريكية”-كما تسميهم- ، على أنهم السبب الرئيسي لكل أنواع المعاناة في العالم.

ويبدو أن الوكالة وجدت ضالتها في كتاب صدر مؤخرا يدون لانتخابات الرئاسة الأمريكية تحت عنوان “سقوط مضاعف”.

وقالت صحيفة منجو جوسون الكورية أن الكتاب الجديد يناقش مسألتين مهمتين: الأولى حول شخصية الرئيس اوباما وأنه ” قاتل بدم بارد ومتعطش للحرب”، والثانية حول تدني شعبية الرئيس وازدياد المعارضة له.

وتقول وكالة الأنباء المركزية الكورية إن الكتاب يشير إلى أن الرئيس أوباما المرشح لجائزة نوبل للسلام قتل الكثير من المدنيين في باكستان واليمن والصومال، ويكشف عن حقيقة اوباما الذي لا يتردد بوصف نفسه بأنه:”جيد في صيد البشر”.

وتعود هذه التصريحات إلى اقتباس عن “سقوط مضاعف” بأن اوباما قال لبعض موظفيه، أن تلك الطائرات بدون طيار جعلته “حقاً جيدا في قتل البشر”.

وأيا كان من كتب هذه التصريحات في وسائل إعلام الدولة الكورية، فإنه حتى لم يزعج نفسه بقراءة الكتاب وإنما على الأرجح شاهد تقارير الصحافة الأمريكيةَ حول اقتباس :”حقاً جيدا في قتل البشر” وقرر البدء من هناك.

وتمنع كوريا الشمالية تداول الكتب الأجنبية، واحتمال قراءة الكوريين الكتاب منخفضة جداً، لذلك فإنها تدعي ما تريد حول هذا الكتاب وتختلق القصص حول ردة الفعل ضد الكتاب.

ومع ذلك، ففي وسائل إعلام الدولة الكورية، العالم يُروّعُ بشكل دائم وفي حالة غضب من الولايات المتحدة، إلا أن بيونغيانغ هي الوحيدة الشجاعة بما فيه الكفاية لمواجهة “الكلاب الإمبرياليين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث