مشرعون أمريكيون يحثون أوباما على موقف أكثر تشدداً من إيران

مشرعون أمريكيون يحثون أوباما على موقف أكثر تشدداً من إيران
المصدر: واشنطن -

حث مشرعون أمريكيون كبار حكومة الرئيس باراك أوباما الثلاثاء على اتخاذ موقف أكثر تشددا في المفاوضات مع إيران بشأن طموحاتها النووية قائلين إنه يجب على طهران تقليص برنامجها النووي قبل أي تخفيف للعقوبات الاقتصادية.

ووقع الأعضاء الديمقراطيون بمجلس الشيوخ تشارلز شومر وروبرت مننديز وبوب كيسي وكذلك الأعضاء الجمهوريون جون مكين وليندساي غراهام وسوزان كولينز الرسالة الموجهة إلى وزير الخارجية جون كيري والتي أذيعت قبل يوم من عقد الجولة الثالثة من المفاوضات في جنيف بين إيران والقوى العالمية الست.

وحاولت سوزان رايس مستشارة الأمن القومي للرئيس أوباما التهوين من أثر تخفيف محدود للعقوبات الاقتصادية بموجب اتفاق نووي يجري التفاوض بشأنه مع إيران، وقالت رايس لشبكة تلفزيون سي.إن.إن إن قيمة الأصول الإيرانية التي سيفرج عنها بموجب الاتفاق تقل عن 10 مليارات دولار. وقالت “إننا نتحدث عن مبلغ متواضع”.

وعبر أعضاء مجلس الشيوخ عن تأييدهم للمفاوضات لكنهم حثوا على عدم قبول أي اتفاق يرفع العقوبات الاقتصادية دون أن يلغي أيضا ما حققته إيران من تقدم نحو اكتساب قدرات لصنع أسلحة نووية.

ومن ناحية أخرى قال ستة أعضاء آخرين في مجلس الشيوخ كلهم جمهوريون ومنهم ميتش مكونيل زعيم الحزب في المجلس إنهم قدموا اقتراحا لفرض مجموعة جديدة من العقوبات على إيران كتعديل لمشروع قانون للمخصصات الدفاعية يجري دراسته في المجلس، ولم يتضح على الفور إلى أي مدى سيصل التعديل – الذي يهدد به المتشددون بشأن إيران منذ أسابيع – في المجلس الذي يسيطر عليه الديمقراطيون.

ونشر زعماء لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب أيضا رسالة الثلاثاء تعبر عن القلق بشأن ما تردد من أنباء عن اتفاق مع إيران، وقالوا في رسالتهم أنهم قلقون من الأنباء التي تفيد أن الاتفاق قد لا يفعل ما فيه الكفاية لمنع إيران من مواصلة التقم نحو اكتساب قدرات الاسلحة النووية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث