“فيروس الأفيون” يزدهر في جسد أفغانستان المنهك

“فيروس الأفيون” يزدهر في جسد أفغانستان المنهك

ذكرت الأمم المتحدة مؤخرا في لائحة اتهام قاسية لجهود القضاء على المخدرات التي يمولها الغرب في أفغانستان أن محصول الأفيون ارتفع بزيادة قدرها حوالي 50% في عام 2013، مع ارتفاع نسبة الأراضي المستخدمة لزراعته إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق.

وأكد المسح السنوي التهديدَ المتزايد في أكبر دولة منتجة للأفيون في العالم، أن انتشار زراعة الأفيون أدى إلى تفشي الفساد وعدم الاستقرار السياسي وتحقيق أرباح هائلة لحركة طالبان التي تسيطر على زراعة الخشخاش في أفغانستان.

وبلغت مساحة الأراضي التي استخدمت في حصاد عام 2013 حوالي 510 ألف فدان، وهي الأكثر منذ عام 2007، عندما أفادت الأمم المتحدة في ذلك الحين بأنها سجلت 478 ألف فدان، وارتفع متوسط العائد لكل فدان في عام 2013 بنسبة 11% عن العام الماضي.

ويقول تقرير الأمم المتحدة عن الزيادة التاريخية لإنتاج الأفيون في أفغانستان، في جزء منها، إنّها جاءت بسبب الانسحاب المقرر لقوات حلف شمال الأطلسي بحلول نهاية عام 2014.

ويشير إلى أن بعض المزارعين ربما يحاولون “التحوط ضد الشكوك بشأن المستقبل السياسي للبلاد”، بحسب صحيفة لوس أنجلوس تايمز.

وبدأ اثنان من الأقاليم الأفغانية التي كانت قد أُعلنت خالية من زراعة الأفيون، بإنتاج كميات صغيرة من الخشخاش في عام 2013، مما رفع عدد مناطق الزراعة من 19 إلى 34 ولاية في أفغانستان.

ويقول تقرير الأمم المتحدة: “إذا لم يتم أخذ مشكلة المخدرات بجدية أكثر عن طريق التنمية والأمن الفاعلين، فإن فيروس الأفيون سيضعف من مقاومة مضيفه الذي يعاني بالفعل من مستويات مناعة منخفضة بشكل خطير بسبب الانقسام والصراع والمحسوبية والفساد والإفلات من العقاب”.

ويعتبر محللون أن الانسحاب الأمريكي من أفغانستان، سيأتي بعد أن خسرت واشنطن معركتها ضد صناعة المخدرات في البلاد، ليكون ذلك واحدا من ابرز إخفاقات استراتيجية 2009 التي وضعتها إدارة أوباما في محاولة لتغيير مسار الحرب.

وبينما ينكمش اقتصاد الحرب في البلاد، إلا أن زراعة نبات خشخاش الأفيون، الذي يستخلص منه الهيروين، سيلعب دورا أكبر من أي وقت مضى في اقتصاد البلاد وسياستها، ليفشل بذلك هدفان رئيسيان للولايات المتحدة، الأول محاربة الفساد، والثاني إضعاف الصلة بين التمرد وتجارة المخدرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث