مسؤولون إيرانيون يزيلون لافتات مناهضة لأمريكا

مسؤولون إيرانيون يزيلون لافتات مناهضة لأمريكا

دبي- أصدر مسؤولون بمدينة طهران تعليمات برفع بعض اللافتات التي تحمل شعارات مناهضة للولايات المتحدة، في مؤشر على مساع إيرانية لتحسين العلاقات مع واشنطن في الوقت الذي يجري فيه الجانبان مفاوضات بشأن برنامج إيران النووي.

ونقلت وكالة انباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن مسؤول ببلدية طهران قوله ان بعض اللافتات وضعت بالمخالفة للقانون وأن المدينة أزالتها.

وقال هادي ايازي المتحدث باسم البلدية للوكالة، “في خطوة عشوائية ودون معرفة البلدية أو موافقتها وضعت مؤسسة ثقافية لوحات إعلانية.”

ولم يحدد إيازي اللافتات التي رفعت ولكن الوكالة ذكرت أن لافتات جديدة تشكك في نزاهة الولايات المتحدة وضعت في طريق رئيسي مزدحم في طهران منذ الأسبوع الماضي قبل ذكرى اقتحام السفارة الأمريكية في طهران في الرابع من نوفمبر / تشرين الثاني 1979.

وتوحي اللافتة بأن هدف الولايات المتحدة الحقيقي من التفاوض، مهاجمة إيران وليس إيجاد حل دبلوماسي للخلاف على برنامجها النووي.

ولم يعرف من وضع اللافتة ولكن متشددين شككوا في جدوى جهود الرئيس الإيراني حسن روحاني للتواصل مع الغرب والولايات المتحدة.

واللافتات والعبارات المناهضة للولايات المتحدة شائعة في المناطق الحيوية في طهران والمدن الرئيسية الأخرى.

واحتج بعض المتشددين على تحرك المدينة وانتقدت صحيفة كيهان المحافظة واسعة لنفوذ القرار في مقال اليوم.

وكتبت الصحيفة “من الواضح أن اللافتات إكتفت بالتحذير من عدم نزاهة الولايات اللمتحدة. لذا فان من بذلوا الدم ومن تجرعوا مرارة العداء الأمريكي لأكثر من 30 عاماً لا يجدون مبرراً لازالتها.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث