أمريكا تنتهك القانون الدولي بطائرات بلا طيار

أمريكا تنتهك القانون الدولي بطائرات بلا طيار

أمريكا تنتهك القانون الدولي بطائرات بلا طيار

واشنطن– اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان الولايات المتحدة بانتهاك القانون الدولي، وارتكاب جرائم حرب بقتلها مدنيين في هجمات بالصواريخ وهجمات بطائرات بلا طيار، كان القصد منها استهداف متشددين في اليمن وباكستان.

 

وأصدرت هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية تقريرين منفصلين تضمنا تفاصيل مقتل عشرات المدنيين في اليمن وباكستان، وحثت المنظمتان إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما على التحقيق في الأمر وإنهاء سياسة السرية على هذه العمليات.

 

وقال مصطفى قدري وهو باحث باكستاني في منظمة العفو الدولية: “إن هجمات الطائرات الأمريكية بلا طيار قتلت باكستانية مسنة و18 عاملاً مدنياً العام الماضي، وإن بعض الحالات التي درسناها بدت كجرائم حرب لكن الصورة الكاملة يجب أن تكشف عنها حقاً السلطات الامريكية.”

 

وفي تعليق على الموضوع قال جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض: “إن المسؤولين في إدارة أوباما يتعاملون مع مسألة مقتل المدنيين بجدية شديدة، لا أستطيع التحدث عن عمليات محددة، لكن السياسات الأمريكية تفي بالإلتزامات القانونية الدولية والمحلية والمعايير التي تضمن عدم تعرض المدنيين للخطر”.

 

وتحدثت منظمة هيومن رايتس ووتش بالتفصيل في تقرير مؤلف من 96 صفحة “ست هجمات عسكرية أمريكية لم يعترف بها” على أهداف في اليمن، والتي إما انتهكت بشكل واضح القانون الدولي، و أسفرت الهجمات عن مقتل 82 شخصاً بينهم 57 مدنياً، ووقع هجوم منها في عام 2009 ووقعت بقية الهجمات في 2012 و2013.

 

وزادت الهجمات التي تنفذها طائرات بلا طيار في باكستان واليمن زيادة كبيرة بعد تولي أوباما الرئاسة عام 2009، وأصبحت تلك الطائرات تقوم بدور هام في الحرب ضد القاعدة، لكن تلك العمليات تراجعت مؤخراً، واستخدمت الولايات المتحدة الطائرات بلا طيار أيضاً في أفغانستان والصومال وليبيا والعراق، وتلقت هذا العام موافقة من النيجر على نشرها في قاعدة داخل أراضيها.

 

وتحدث أوباما عن عمليات الطائرات بلا طيار في خطابه عن سياسة مكافحة الإرهاب في أيار/ مايو، ووقع وثيقة تضع لوائح لإستخدام القوة ضد الإرهابيين وقال: “قبل استخدام الطائرات بلا طيار يجب أن يكون من شبه المؤكد أن المدنيين لن يقتلوا او يصابوا.”

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث