محكمة إيطالية تحرم برلسكوني من تولي أي منصب لعامين

محكمة إيطالية تحرم برلسكوني من تولي أي منصب لعامين

محكمة إيطالية تحرم برلسكوني من تولي أي منصب لعامين

ميلانو – قضت محكمة في ميلانو السبت بحرمان رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو برلسكوني من تولي أي منصب عام لمدة عامين بعد إدانته في قضية احتيال ضريبي.

 

ولأن برلسكوني عضو في مجلس الشيوخ فلن يكون للقرار أثر فوري ويتوقف إسقاط عضويته من المجلس على تصويت في البرلمان يتوقع أن يجري في الشهر القادم.

 

جاء الحكم الذي صدر السبت متسقاً مع طلب الادّعاء بمنعه عامين من تولي أي منصب عام. وطلب محامو برلسكوني الذين يحق لهم الطعن على الحكم أمام المحكمة العليا بأن يكون الحظر لمدة عام وهو الحد الأدنى وفقاً للقانون المعمول به في قضية ميلانو. ويبلغ الحد الأقصى للحرمان ثلاثة أعوام.

 

 

وأيدت المحكمة العليا في إيطاليا في أول أغسطس / آب بصورة نهائية الإدانة في الاحتيال الضريبي ضد الزعيم اليميني ورفضت طعنه الأخير ضد حكم سابق بالسجن لمدة أربع سنوات.

 

وتم تخفيف الحكم بالسجن أربع سنوات إلى السجن لمدة عام واحد وإذا أسقط مجلس الشيوخ عضويته فإنّ برلسكوني سيقضي عاماً إما رهن الإقامة الجبرية أو في خدمة المجتمع.

 

وفي حكم صدر في أول أغسطس /آب أيّدت المحكمة العليا الإدانة لكنها أمرت بإجراء مراجعة قضائية أخرى لمنعه من تولي منصب عام.

 

 

ويُجب التصويت الذي سيجري الشهر القادم في مجلس الشيوخ قرار محكمة ميلانو لأنه سيستند إلى قانون منفصل والذي سيقضي في حالة إسقاط عضوية برلسكوني بحرمانه من تولي أي منصب عام لمدة ست سنوات.

 

وخسارة برلسكوني مقعده في مجلس الشيوخ ستحرمه من الحصانة البرلمانية من الاعتقال.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث