إرتيريا تفرج عن عشرات الصيادين اليمنيين

إرتيريا تفرج عن عشرات الصيادين اليمنيين

إرتيريا تفرج عن عشرات الصيادين اليمنيين

صنعاء – (خاص) من عبداللاه سُميح

 

أفرجت السلطات الإرتيرية الخميس عن 81 صياد يمني كانت تحتجزهم منذ قرابة العام والنصف في معتقلاتها الخاصة، ليصلوا إلى ميناء الصليف بمحافظة الحديدة غربي اليمن.

 

وقال رئيس الاتحاد التعاوني السمكي بالحديدة عمر إبراهيم جنيد “إنّ وصول هؤلاء يأتي بعد سلسلة من المذكرات والمتابعات التي قام بها الإتحاد لدى قيادة المحافظة ووزارتي الثروة السمكية والخارجية وحكومة الوفاق الوطني ورئاسة الجهورية” بحسب ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية.

 

وأشار “جنيد” إلى “أنّ الصيادين الذين وصلوا إلى ميناء الحديدة هم من أصل 600 صياد كانوا ولا زالوا معتقلين في السجون الإريترية ولم تشفع لهم القوانين والاتفاقيات الموقعة بين اليمن واريتريا خاصة “، لافتاً إلى أنّ الصيادين المفرج عنهم كانوا يعانون في سجون السلطات الأريترية من التعذيب ولم توفر لهم أبسط مقومات الحياة كبشر.

 

وتتهم العديد من منظمات المجتمع المدني في اليمن السلطات الإرتيرية بارتكاب جرائم صارخة في حقوق الإنسان والقوانين الدولية، ومخالفة المعاهدات الدولية، حيث قالت منظمة (سند) للعدالة والتنمية في بيان سابق لها “إنّ اريتيريا تنتهك المعاهدات والمواثيق الدولية، وتحديداً اتفاقية التحكيم الدولي المبرمة إبان أزمة أرخبيل حنيش بين الحكومتين اليمنية والإرتيرية، والتي تنص بالسماح لصيادي البلدين الجارين بممارسة الصيد في مياه البلدين”.

 

وكانت السلطات الإرتيرية قد أفرجت في أواخر اغسطس/ اب الماضي عن 22 صياد يمني، كان معظمهم يعاني من مشكلات صحية، في حين أن منظمات المجتمع المدني المحلية تقول إن عدد المحتجزين يفوق 600 صياد، بينهم الصيادين المُفرج عنهم مؤخراً.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث