واشنطن توسع نافذة الدبلوماسية مع طهران

واشنطن توسع نافذة الدبلوماسية مع طهران

واشنطن توسع نافذة الدبلوماسية مع طهران

 

لندن ـ قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن “نافذة الدبلوماسية” التي فتحت مع إيران “تزداد انفتاحا”، وذلك قبل يومين من محادثات دولية حاسمة في جنيف بشأن الملف النووي الإيراني.

 

وقال الوزير الأمريكي المتواجد في لندن، في خطاب عبر الأقمار الصناعية في اجتماع في واشنطن لمجموعة الضغط الأمريكية الموالية لإسرائيل، إنه “في الوقت الراهن نافذة الدبلوماسية تزداد انفتاحا”، مضيفا “لكني أود منكم أن تعرفوا أن أعيننا مفتوحة أيضا”.

 

وتابع كيري في خطابه أمام الاجتماع السنوي لمجموعة الضغط اليهودية البالغة النفوذ في الولايات المتحدة إنه “في الوقت الذي نسعى فيه للتوصل إلى تسوية سلمية للبرنامج النووي الإيراني فإن الأقوال يجب أن تتلوها أفعال”، في إشارة إلى رغبة الانفتاح الدبلوماسي التي أظهرها الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني، والترحاب الذي قابلتها به الولايات المتحدة.

 

لكن كيري شدد على أن الولايات المتحدة “لن تساوم أبدا على أمن إسرائيل”.

 

وقال “أيا يكن الالتزام مع إيران فإننا مدركون تماما للحاجات الأمنية لإسرائيل”.

 

وجاء خطاب كيري إثر غداء عمل الجمعة في لندن مع مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون التي ستقود الثلاثاء والأربعاء في جنيف جولة جديدة من المفاوضات بشأن الملف النووي الإيراني بين إيران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، روسيا، الصين، بريطانيا وفرنسا إضافة إلى ألمانيا).

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث