خبراء الأسلحة الكيماوية يواصلون عملهم في سوريا

خبراء الأسلحة الكيماوية يواصلون عملهم في سوريا

خبراء الأسلحة الكيماوية يواصلون عملهم في سوريا

 

دمشق ـ غادر خبراء دوليون مسؤولون عن البدء في عملية التخلص من الأسلحة الكيماوية السورية فندقهم في دمشق الجمعة . ولم يعرف الصحفيون الموجودون وجهتهم.

 

وفازت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي تشرف على تدمير ترسانة الأسلحة الكيماوية السورية بجائزة نوبل للسلام لعام 2013 الجمعة.

 

ويعمل خبراء من المنظمة الدولية ومقرها لاهاي بدعم من الأمم المتحدة لتدمير مخزونات سوريا الكبيرة من الأسلحة الكيماوية بعد هجوم بغاز السارين على ضواحي دمشق أسفر عن مقتل أكثر من 1400 شخص في أغسطس/آب.

 

وساعد نشر الخبراء بدعم من الأمم المتحدة في تجنيب الرئيس السوري بشار الأسد خطر هجوم جوي أمريكي.

 

وبموجب اتفاق أمريكي روسي أبرم الشهر الماضي فإن من المقرر التخلص من برنامج الأسلحة الكيماوية السوري بالكامل بحلول منتصف العام القادم.

 

وبموجب الاتفاق أصبحت سوريا ملتزمة بتدمير ترسانتها من الأسلحة الكيماوية خلال تسعة أشهر. ويعتقد أنها تتألف من حوالي 1000 طن متري من السارين والخردل وغاز الأعصاب اكس.في.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث