روسيا تطور صاروخًا قادرًا على الوصول لبريطانيا خلال 13 دقيقة

روسيا تطور صاروخًا قادرًا على الوصول لبريطانيا خلال 13 دقيقة
المصدر: موسكو - إرم نيوز

كشف تقرير للقوات الجوية الأمريكية أن روسيا تقوم بتطوير صاروخ تفوق سرعته خمسة أضعاف سرعة الصوت، ويمكنه أن يصل بريطانيا خلال 13 دقيقة فقط؛ ما يعطي القوات الروسية القدرة على تحجيم أي رد أو هجوم عسكري غربي.

وذكر التقرير أن سرعة الصاروخ الجديد تفوق سرعة الصواريخ النووية التقليدية، ومن الصعب اكتشافه من قبل الرادارات لقدرته على الالتفاف إلى حافة الغلاف الجوي للأرض.

وأشار التقرير الذي نشر من قبل مركز الدراسات والعلوم التابع للقوات الجوية الأمريكية إلى أن انتاج هذا الصاروخ يعني أن الغرب سيكون متخلفا في مجال صناعة هذه الاسلحة، وأن الدول الغربية ستواجه خطرا كبيرا، مضيفا بأن الصاروخ سيغير قواعد اللعبة.

وقال التقرير “إن روسيا إلى جانب الصين تقومان بتطوير اسلحة فائقة السرعة، يمكنها أن تشكل خطرا كبيرا على القوات الأمريكية المنتشرة في المواقع المتقدمة لحلف الناتو وحتى القارة الأمريكية نفسها، إذ إنه يبدو بأن هذه الاسلحة تعتمد على السرعة والارتفاع بشكل كبير، مع قدرة فائقة على المناورة تتيح لها تجنب القدرات الدفاعية الغربية الحالية”.

وبحسب مارك لويس رئيس لجنة الاحتياجات الدفاعية للقوات الجوية الأمريكية فإنه ينبغي على القوى الغربية التركيز على إنتاج أسلحة فائقة السرعة خاصة بها لضمان عدم تعرضها “للزوال من قبل الأسلحة الروسية”.

وذكرت تقارير صحافية بريطانية أن هناك مخاوف من أن روسيا يمكنها مزج تكنولوجيا تلك الصواريخ مع صاروخها النووي “ساتان 2” (الشيطان 2)، والذي سيدخل الخدمة في عام 2019 ما يمكنها من محو بريطانيا بضربة واحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث