متطرفون يخطون شعارات عنصرية في حيفا

متطرفون يخطون شعارات عنصرية في حيفا
المصدر: رام الله- إرم

خطّ مستوطنون، فجر الأحد، شعارات عنصرية ضد مواطنين عرب في مدينة حيفا داخل الأراضي المحتلة عام 48.

وكتب المتطرفون جملة “الموت للعرب” على جدار إحدى الحدائق العامة شمال المدينة.

وتأتي هذه الحادثة ضمن استهداف الجماعات اليهودية المتطرفة للبلدات العربية والتي تصاعدت وتيرتها خلال الأشهر الماضية ووصلت إلى حرق المساجد والمنازل واختطاف مواطنين وأطفال ومحاولة قتلهم.

وكانت آخر هذه الاعتداءات حرق مسجد في قرية عقربا جنوب نابلس شمال الضفة الغربية، الاسبوع الماضي.حيث أحرق المستوطنون مسجد ابو بكر الصديق بشكل كامل، وخطوا كذلك شعارات عنصرية في المنطقة.

وكان المستوطنون أحرقوا في الأعوام الأخيرة مساجد في بلدات حوسان قضاء بيت لحم، وياسوف قضاء سلفيت، ومسجدي بلدتي اللبن الشرقية والمغير قضاء رام الله، وحوارة قضاء نابلس.

يُذكر أن مستوطنين اختطفوا الشاب محمد أبو خضير (16عامًا) في 2 تموز/يوليو الماضي من حي شعفاط في القدس المحتلة، وقتلوه حرقًا وألقوا به في غابة غربي المدينة، وهو ما لقي استنكار شعبيًا واسعًا في الداخل، ومواجهات مع قوات الاحتلال والمواطنين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث