أوباما: 60 دولة تساهم في التحالف ضد داعش

أوباما: 60 دولة تساهم في التحالف ضد داعش

واشنطن- قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إن “أكثر من 60 دولة تساهم في التحالف الدولي المعلن ضد تنظيم “داعش” من بينها العراق ودول عربية وتركيا وحلفاء في الناتو وشركاء من مختلف أنحاء العالم”.

وأضاف أوباما، عقب حضوره اجتماعًا عقده رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأمريكي الجنرال مارتن ديمبسي مع قادة لجيوش 21 دولة من التحالف الدولي في قاعدة أندروز غرب واشنطن: “هذه العملية تضم العالم في مواجهة داعش”.

وأشار الرئيس الأمريكي، في كلمته التي نقلتها وسائل الإعلام الأمريكية، إلى أن أحد المواضيع التي تم نقاشها في الاجتماع أن “الحملة ضد داعش ستكون طويلة الأمد، وأنه لن تكون هناك حلول سريعة، نحن لانزال في مراحل متقدمة، كما هو الحال في في أي جهد عسكري، سيكون هنالك أيام من التقدم، وفترات من التراجع ولكن تحالفنا موحد في هذا الجهد الطويل الأمد”.

وأوضح الرئيس الأمريكي أن أحد أهم الجوانب التي بحثها في اجتماع اليوم هو أننا “نقاتل أيدولوجية لمتطرفين”، فداعش ليس جيشاً يمكننا هزمه في ساحة المعركة ليعلن استسلامه”.

ولفت إلى أن المعركة الأساسية تتمثل في أطروحات التنظيم نفسه “نحن كذلك نحارب سلسلة من التطرف تتجذر في أجزاء عدة من المنطقة، نحن نتعامل مع الطائفية وانقسام سياسي بات لفترة طويلة جداً هدفاً سياسياً تنظيمياً في المنطقة، نحن نتعامل مع حرمان اقتصادي وضياع للفرص بين العديد من الشباب في المنطقة”.

و أكد أوباما على أن أهم النجاحات التي حققها التحالف حتى هذه اللحظة تتمثل “في إيقاف تقدم داعش تجاه أربيل (عاصمة إقليم شمال العراق)، وإنقاذ العديد من المدنيين من المذابح على جبل سنجار (شمال العراق) واسترداد سد الموصل، وتدمير أهداف ومقاتلين لداعش في أنحاء مختلفة من العراق وسوريا”.

وأعرب أوباما عن قلقه من الأحداث الجارية في الأنبار العراقية وعين العرب (كوباني) السورية، قائلاً: “نحن نركز كذلك على القتال بمحافظة الأنبار، ونحن قلقون بشدة من الوضع في مدينة كوباني السورية والتي تؤكد الخطر الذي تمثله داعش على كل من العراق وسوريا”.

وأكد الرئيس الأمريكي على أن قوات التحالف ستواصل ضربها لأهداف التنظيم في هذه المناطق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث