أردوغان يتوعّد بقمع الأكراد

أردوغان يتوعّد بقمع الأكراد

أنقرة- أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد أن الحكومة التركية الإسلامية المحافظة ستعمد إلى تشديد قوانينها لقمع أعمال العنف خلال التظاهرات وذلك بعد الاضطرابات التي هزت البلاد هذا الأسبوع.

وقال أردوغان في خطاب ألقاه في بايبورت (شمال شرق) إن “جمهورية تركيا لن تكون دولة إذا لم تكن قادرة على ضبط بعض قطاع الطرق. إنهم يحرقون لكنهم سيدفعون الثمن، سنبذل المزيد”.

وفي خطاب ألقاه مساء السبت في مدينة ريزي المجاورة أعرب الرئيس عن الأمل في أن يعكف البرلمان على دراسة مشروع قانون جديد اعتبارا من الأسبوع المقبل “لتطهير الشوارع من هؤلاء المخربين”.

وهزت تركيا هذا الأسبوع تظاهرات عنيفة موالية للأكراد لا سيما في جنوبها الشرقي حيث أغلبية السكان من الأكراد، احتجاجا على رفض حكومة أنقرة تقديم مساعدة عسكرية لمدينة كوباني (عين العرب) التي تسكنها أغلبية من الأكراد عند الحدود السورية والتي دخل تنظيم الدولة الإسلامية إلى بعض مناطقها.

وأسفرت تلك الاضطرابات عن سقوط 31 قتيلا وأكثر من 350 جريحا وفق حصيلة أعلنها الجمعة وزير الداخلية التركية افكان علاء.

وحث أردوغان الأحد الأهالي على “منع أولادهم من الخروج إلى الشوارع” وقال إن “تلك المنظمة الإرهابية وواجهاتها السياسية تهدر دماء أبنائكم” في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني والحزب الديمقراطي الشعبي الموالي للأكراد مصدر الدعوة إلى التظاهر.

وتهدد الاضطرابات بنسف عملية السلام التي بدأت قبل سنتين بين حزب العمال الكردستاني وأنقرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث