كامبل: مكاسب طالبان لن تدوم

كامبل:  مكاسب طالبان لن تدوم

واشنطن ـ زاد حجم الخسائر في الأرواح التي تكبدها الجيش الأفغاني في الأسابيع القليلة الماضية، مع تصاعد الهجمات التي تشنها حركة طالبان لكن أكبر قائد عسكري أمريكي في أفغانستان قال إن مكاسب المتمردين لن تدوم وأنه واثق من أن القوات الأفغانية قادرة على منعهم من الاحتفاظ بالأرض.

وقال الجنرال الأمريكي جون كامبل قائد القوات الدولية في إفادة أمام مسؤولي وزارة الدفاع الأمريكية، من خلال دائرة تلفزيونية مغلقة “خلال الأسابيع القليلة الماضية حدثت زيادة في الخسائر مع سعي طالبان لتوجيه بيان وهي تنهي موسم القتال.”

ولم يكن لدى كامبل الذي يرأس قوة المعاونة الأمنية الدولية في أفغانستان إحصاء دقيق عن حجم الخسائر الأفغانية هذا العام لكنه قال إنها تتراوح بين 7000 و9000 بين قتيل وجريح. وذكر أن هذا الرقم أكثر قليلا من العام الماضي نظرا لتصاعد القتال مؤخرا في هلمند ومناطق أخرى.

لكنه هون من شأن هذه الزيادة، قائلا “لا يمكن لطالبان أن تسيطر على أرض وتحتفظ بها في أي مكان تتواجد فيه قوات الأمن الافغانية” مضيفا “طالبان يمكنها أن تسيطر على مركز أو منطقة أو ما شابه، لكن لبعض الوقت فقط. فور أن تدرك قوات الأمن الوطنية الأفغانية ذلك… تستعيد الأرض.”

وجاءت تصريحات كامبل في أفغانستان بعد يومين من توقيع المسؤولين الأمريكيين والأفغان اتفاقا أمنيا يبقي 9800 جندي أمريكي في البلاد بعد نهاية العام الحالي لتقديم المشورة والدعم للقوات الأفغانية والقيام بعمليات لمكافحة الإرهاب.

وجاءت الموافقة النهائية على الاتفاق بعد أشهر من التأخير بسبب معارضة الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي له ورفضه التوقيع عليه. واضطر الاتفاق إلى الانتظار لحين حسم نتائج الانتخابات الرئاسية، وتسلم الرئيس الجديد أشرف عبد الغني لمهام منصبه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث