وفد كردي يلتقي أوجلان في محبسه

وفد كردي يلتقي أوجلان في محبسه
المصدر: أنقرة- من مهند الحميدي

يلتقي وفد من حزب الشعوب الديمقراطي المقرّب من حزب العمال الكردستاني (بي كي كي) الثلاثاء، الزعيم الكردي “عبد الله أوجلان” المحكوم بالسجن الانفرادي مدى الحياة.

وكان من المقرر أن يلتقي الوفد بأوجلان في 28 أيلول/سبتمبر الجاري، إلا أن الموعد تأجّل بذريعة سوء الأحوال الجوية.

وكان وفد حزب الشعوب الديمقراطي التقى في جبال قنديل، مع مسؤولين في منظومة المجتمع الكردستاني، المنبثقة عن حزب العمال الكردستاني، كما التقى الوفد مع مسؤولين في الحكومة التركية على مدى ثلاثة أيام.

وتُعدّ جبال قنديل معقل المقاتلين الكرد، وهي عبارة عن سلسلة شديدة الوعورة، تقع على الحدود الإيرانية العراقية، على بعد 90 كلم من المثلث الحدودي التركي- العراقي- الإيراني.

وتأتي أهمية اللقاء مع أوجلان، من تسارع الأحداث في المنطقة، وبخاصة بعد التصريحات التي أدلت بها منظومة المجتمع الكردستاني، واتهامها تركيا بدعم تنظيم “الدولة الإسلامية” المتشدد، في هجماته على المناطق الكردية في سوريا والعراق، ما انعكس سلباً على عملية السلام.

وشهدت الأراضي التركية فترة من الهدوء النسبي، دامت لأكثر من عام ونصف العام، بعد إطلاق مفاوضات غير مباشرة بين أنقرة وأوجلان، المسجون في جزيرة “إميرالي” في بحر مرمرة، وبحضور ممثلين عن جهاز الاستخبارات التركي، لإنهاء الصراع الذي استمر على مدى ثلاثة عقود، وراح ضحيته 40 ألف شخص.

وشملت المرحلة الأولى من العملية وقف عمليات حزب العمال الكردستاني -الذي تصنفه تركيا وحلفاؤها الغربيون على أنه “منظمة إرهابية”- وانسحاب عناصره خارج الحدود التركية، وتم تطبيق الاتفاق إلى حدٍ كبير.

فيما تتضمن المرحلة الثانية عدداً من الخطوات الرامية لتعزيز الديمقراطية في البلاد، وصولاً إلى مرحلة مساعدة أعضاء المنظمة الراغبين بالرجوع إلى تركيا، والذين لم يتورطوا في جرائم ملموسة، على العودة، والانخراط في المجتمع.

وقال رئيس نقابة المحامين في منطقة جنوب شرق تركيا، إن على جميع الأطراف مراعاة الحكمة، والتعامل بحساسية بالغة، واليقظة، و”عدم الانجرار إلى الألاعيب السياسية التي تخدم مصالح القوى الغربية في المنطقة”.

وكانت أنقرة أرسلت تعزيزات عسكرية إلى المناطق ذات الغالبية الكردية شرق البلاد بعد تصاعد التوتر بين السُّلطات وعناصر من حزب العمال الكردستاني، ومصرع ثلاثة رجال شرطة بين مدينتي دياربكر/آمد، وبتليس، في 26 أيلول/سبتمبر الجاري، إثر اشتباكات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث