ضربات جوية تستهدف داعش شرق سوريا

ضربات جوية تستهدف داعش شرق سوريا

بيروت – قال المرصد السوري لحقوق الانسان إن طائرات قصفت مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية وجماعات إسلامية أخرى في شرق سوريا في وقت مبكر صباح اليوم السبت حيث تسعى قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة إلى كسر قبضة المتشددين الذين سيطروا على مساحات من سوريا وشمال العراق.

وتابع المرصد أنه سُمِع دوي 31 انفجارا على الأقل في محافظة الرقة وهي معقل للدولة الإسلامية مضيفا أن أنباء تفيد بسقوط ضحايا.

وقال إن طائرات حربية قصفت أيضا مناطق في شرقي بلدة تدمر الصحراوية بمحافظة حمص وأصابت عدة نقاط تفتيش أقامها تنظيم الدولة الإسلامية حول بلدة كوباني الكردية القريبة من الحدود التركية.

وذكر شاهد عيان في وقت لاحق اليوم السبت إقلاع مقاتلتين بريطانيتين من قاعدة تابعة للقوات الجوية الملكية في قبرص بعد يوم من موافقة البرلمان البريطاني على شن ضربات جوية في العراق.

ولم توقف الحملة التي تقودها الولايات المتحدة إلى الآن تقدم مقاتلي الدولة الإسلامية في اتجاه بلدة كوباني التي تعرف أيضا باسم عين العرب والتي تتعرض لهجوم منذ عشرة أيام على الأقل. وأدى الهجوم إلى عبور 140 ألف لاجئ عبر الحدود منذ الأسبوع الماضي في أكبر خروج للاجئين في الحرب الأهلية السورية الدائرة منذ أكثر من ثلاثة أعوام ونصف العام.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري إن مقاتلي الدولة الإسلامية تقدموا اليوم في اتجاه الجانب الغربي من بلدة كوباني.

وتقود الولايات المتحدة تحالفا عسكريا يضم دولا خليجية وأوروبية لقتال الدولة الاسلامية التي تمثل قوة كبيرة في سوريا كما اجتاحت أيضا مساحات من الأراضي في شمال العراق في يونيو حزيران.

وأعادت الحملة العسكرية واشنطن إلى حلبة الصراع في العراق بعد أن كانت انسحبت منه عام 2011 كما أدخلتها في الصراع السوري للمرة الأولى حيث حرصت الولايات المتحدة على تجنب الدخول في الحرب على مدى سنوات.

ولم تعلن أي جماعات متشددة في المنطقة ولا مواقع الكترونية يستخدمها أنصارها عن أي هجمات اليوم.

وقال المرصد إن من بين الأهداف التي استهدفتها الضربات الجوية اليوم عدة قواعد عسكرية يحتلها مقاتلو الدولة الإسلامية من بينها مطار الطبقة العسكري حيث قتل كثير من أعضاء الجماعة. ولم يقدم المرصد رقما محددا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث