إسبانيا تحاكم أفرادا من عائلة الملكة

إسبانيا تحاكم أفرادا من عائلة الملكة

مدريد- أعلن القضاء الإسباني، السبت، إحالة والد ملكة البلاد “ليتيثيا” وعمتها وجدتها، إلى المحاكمة، بعد اتهامهم بتجنب تسديد دين، ليواجهوا بذلك احتمال الحكم عليهم بالسجن لعامين.

وقرر قاضي التحقيق في استورياس، وهي المنطقة التي تتحدر منها الملكة البالغة 42 عاما، إحالة والدها خيسوس اورتيث، وجدتها ماريا ديل كارمن الفاريث ديل فايي، وعمتها هينار اورتيث، إلى المحاكمة بعد اتهامهم بـ”عدم الملاءة الاحتيالية” أي أنهم أخفوا وجود إحدى الممتلكات لتجنب مصادرتها.

وأوضحت المحكمة العليا في استورياس، في بيان، أن النيابة العامة “لم تدع على الثلاثة، حيث أن المدعية هي ساندرا ماريا رويث فاسكيث، التي تطالب بسجن كل منهم لعامين وستة أشهر مرفقة بغرامة”.

وستعقد جلسات المحاكمة في اوفييدو في منطقة استورياس، حسب ما جاء في القرار الذي لم يحدد موعدها.

وتعود الوقائع إلى مطلع الألفية عندما استدانت هينار اورتيث أكثر من 22 ألف يورو من المدعية، حسب وسائل الإعلام الإسبانية.

وفي 2009 طالبت المُدعية عبر القضاء بتسديد الدين مع عطل وضرر.

وحكم على هينار اورتيث بدفع المبلغ، إلا أنها على ما يفيد الادعاء، حاولت تجنب مصادرة المنزل العائلي الذي ورثته مع والدتها وشقيقها من جد الملكة ليتيثيا. وذكرت وسائل الإعلام أن خيسوس وهينار اورتيث، تخليا عندها عن حصتهما من هذا الميراث لوالدتهما ماريا ديل كارمن الفاريث دي فايي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث