العبادي يتخلى عن جنسيته البريطانية

العبادي يتخلى عن جنسيته البريطانية
المصدر: بغداد – من أحمد العسكري

أفادت مصادر مقربة من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أنه تخلى عن جنسيته البريطانية، بعد أيام فقط من منح الثقة لحكومته في البرلمان، الاثنين الماضي.

وأوضح مسؤولون أن العبادي سلم جواز سفره البريطاني بعد إعلانه حكومته ونيلها الثقة في 8 سبتمبر /أيلول الحالي.

ورفض مسؤولون في السفارة البريطانية في بغداد ووزارة الخارجية البريطانية في لندن، التعليق على الموضوع بحسب ما أوردت مصادر إعلامية .

وكان العبادي انتقل إلى بريطانيا أواخر السبعينات من القرن الماضي، حيث أكمل دراسة الدكتوراه ونالها من جامعة مانشستر، بعدها أصبح الناطق باسم حزب الدعوة في بريطانيا، وأمضى 20 عاما هناك قبل أن يعود إلى العراق بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 وأطاح بنظام صدام حسين.

يُذكر أن الدستور العراقي يجيز للمواطن العراقي حيازة جواز سفر لأكثر من دولة، لكنه يحتم على أي مواطن يتولى منصبا أمنيا أو حكوميا التخلي عن أي جنسية أخرى يحملها.

وقدمت جهات قانونية وأكاديمية واستشارية 63 مشروع قانون، بينها القانون رقم 12 الجديد الذي يقضي بمنع ازدواج الجنسية للمسؤولين العراقيين.

وإلى ذلك، يذكر الخبير القانوني عماد العنزي في حديث لشبكة إرم الإخبارية، أن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ووزير الخارجية إبراهيم الجعفري ورئيس الوزراء حيدر العبادي يحملون الجنسية البريطانية، وقد تكون هذه الحالة سابقة لم تحدث في أي بلد حول العالم، وإن منع ازدواج جنسية المسؤولين الكبار يعد مطلبا وطنيا قبل ان يكون مادة قانونية مهمة تستوجب ايجاد التشريعات المناسبة.

ويتوقع المراقبون أن يحذو قادة ووزراء ومسؤولون كبار عراقيون آخرون حذو العبادي في التخلي عن جنسياتهم الأجنبية التزاما ببنود الدستور العراقي بهذا الشأن التي جرى التغاضي عنها حتى الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث