أردوغان: موقفنا من الإرهاب واضح

أردوغان: موقفنا من الإرهاب واضح

أسطنبول – قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن موقف تركيا المناهض للإرهاب واضح، و”من غير الممكن أن تقدم أي تنازل فيه”، واصفاً المزاعم المشككة بالموقف التركي، والتي تداولتها بعض وسائل الإعلام في العالم، بأنها “عارية من الصحة”.

وقال أردوغان للصحفيين بمطار أتاتورك بأسطنبول، قبيل توجهه إلى قطر في زياة رسمية، إن تركيا “تعادي كل الحركات الإرهابية، وهي تحارب منظمات إرهابية في الداخل، كما تدرك المخاطر الناجمة عن المنظمات الإرهابية الأخرى خارج تركيا”.

ولفت إلى أن الموقف التركي هذا ينسحب على المقاتلين الأجانب، مؤكداً على “تواصل تضامن تركيا مع حلفائها، في هذا الإطار على الصعيدين الوطني، والدولي”.

وأكد أردوغان أنه عبر عن وجهة نظر بلاده حول سوريا، والعراق في مؤتمر “الناتو”، وخلال لقائه مع نظيره الأميركي باراك أوباما، متمنيا أن تأتي الخطوات التالية في المسألتين المذكورتين بالنتائج المطلوبة.

وحول العلاقات التركية القطرية، قال أردوغان: “إن رؤية تركيا وقطر للمسائل الإقليمية تتقاطع بشكل كبير، وشهدت علاقاتنا الثنائية تطوراً كبيراً للغاية في السنوات الأخيرة، كما أنها آخذة في الازدياد”، لافتاً أن زيارته لقطر هي ثالث زيارة له خارجياً عقب زيارته جمهورية قبرص التركية وأذربيجان، بعد توليه رئاسة الجمهورية.

وتابع أردوغان: “عندما نأتي إلى التطورات المقلقة في المنطقة، فإن نهجنا بالقضاء عليها وحماية السلام، والاستقرار، هو نفسه مع قطر، كما أننا ننظر إلى علاقاتنا معها، ومع باقي دول الخليج العربي من منظور استراتيجي، ولدينا مواقفنا في هذه القضايا، وأمن، واستقرار الخليج، لا يقل أهمية عن أمن، واستقرار بلدنا”.

ولفت أردوغان إلى زيارته الأخيرة إلى قطر في شهر كانون الأول/ ديسمبر العام الفائت، والتي أجراها عندما كان رئيساً للوزراء، مضيفاً: “زار تركيا صديقي العزيز أمير قطر “آل ثاني” أربع مرات، آخرها كما هو معروف لدى حضوره مراسم تسليمي رئاسة الجمهورية”.

ولفت أردوغان إلى أهمية المهام التي ستقوم بها الشركات التركية استعداداً لبطولة كأس العالم (2022) المزمع إقامتها في قطر، من عمليات بناء المنشآت، وغيرها من التحضيرات، كالملاعب، وخطوط المترو، والطرقات، مبيناً أنه “سيتطرق خلال الزيارة إلى العلاقات الثنائية مع قطر بكافة جوانبها، وخصوصاً القضايا الإقليمية”.

وأكد أردوغان على استمرار العلاقات الوثيقة مع قطر في ظل رئاسته للجمهورية كما كانت في فترة رئاسته للحكومة، لافتاً أنه “يتوجه في هذه الزيارة برفقة الوزراء، والنواب، وكله ثقة بأنهم سيتوصلون إلى نتائج فعالة، وبناءة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث